أخبار

حملات اعتقال متزامنة تطال عشرات الناشطين في الأحواز وكردستان

أحوازنا.نت

حملة, بل حملات اعتقال شرسة بخلفيات عنصرية حاقدة لا تخطؤها عين, تشنها سلطات نظام الإحتلال الإيراني ضد أبناء الشعوب غير الفارسية, خاصة في  الأحواز وكردستان المحتلتين, هناك حيث المقاومة لهذا النظام ومخططاته وإجرامه تتجلى إضرابات ومظاهرات يبدو ان النظام لم يعد يتحملها ولا يجد ما يقابلها به سوى الاعتقال والقمع والتنكيل.

في الاحواز طالت حملة الاعتقال عشرات النشطاء من أبناء حي الملاشية في الأحواز العاصمة على ما ورد احوازنا من مصادرها في الداخل صباح اليوم .

المصادر توصلت الى اسماء ستة أشخاص ممن جرى اعتقالهم على يد عناصر من مخابرات الإحتلال , خمسة منهم من عائلة الشموسي ، وواحد من عائلة الحيدري, تقول المصادر, لتبقى هويات المعتقلين الآخرين وأسباب وأماكن احتجازهم والتهم الموجهة اليهم مجهولة .

في كردستان حيث الجرح نازف لا زال بعد اعدام سلطات النظام ثلاثة من النشطاء الاكراد, شن النظام حملة اعتقال أخرى طالت العشرات في محاولة بائسة من سلطاته لكسر الإضراب الذي أعلن عنه امس وشمل معظم مدن كردستان المحتلة وعطل الحركة التجارية في ست مدن على الاقل من مدن الكرد.

خمسة من أهالي روانسر بينهم ستيني يُدعى باقر صفري طالتهم حملات الاعتقال في مدينة كرمنشاه ذات الأغلبية الكردية , على ما ذكر اليوم في المواقع الاخبارية الكردستانية .

يبدو أن ما حققه الإضراب خلال يوم واحد, خلف إرباكا في آلية عمل ماكينة قمع النظام الإيراني التي يحلو لها قمع التظاهرات بالرصاص الحي والاعتقالات المباشرة من أماكن تجمع المحتجين , لكنها على ما يبدو لم تجد ما تفعله مع اضراب صامت يكتفي فيه الناس بإيصاد أبواب محالهم ومصانعهم وورشاتهم لتبلغ كلماتهم مسامع من اراد صم السمع عنها بسهولة وبأقل قدر ممكن من الخسائر .

قابلت سلطات نظام الاحتلال الايراني اذن اضراب الأكراد بحملات اعتقال تعسفية عشوائية لا يبدو انها ستجدي النظام نفعا في التغطية على نتائج جرائمه بحق الشعوب, فمهما بلغ النظام من بطش يبلغ الاحوازيون والاكراد وغيرهم من الشعوب المحتلة مبلغا اكبر من الإصرار والإبداع في إيجاد السبيل لمقارعة الاحتلال و إزعاجه على كل المستويات, حتى يعي اخيرا ان لا طاقة للمحتل على مواجهة الشعوب التي يعتدي عليها و يحتل أرضها, وفي كرستان والأحواز مثال حي نابض على ذلك .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى