واشنطن تفرض عقوبات على أفراد وكيانات تابعة للنظام الإيراني

أحوازنا.نت

قررت وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات على شبكة من الأفراد والشركات التابعة للدولة الفارسية، لتزييفهم أوراقاً نقدية يمنية تصل قيمتها إلى مئات الملايين من الدولارات لصالح “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري؛ لزعزعة الِاستقرار في المنطقة.

جاء ذلك، خلال بيان الوزارة، يوم الِاثنين 20 نوفمبر الجاري، إذ أوضح أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية حدد شبكة من الأفراد والكيانات المشاركة فى خطة واسعة النطاق لمساعدة قوات الحرس الثوري في تزيف العملة؛ لدعم أنشطتها الإرهابية المزعزعة للِاستقرار.

ونوه البيان، بأن هذه الشبكة اِستخدمت  تدابير خادعة للتحايل على القيود المفروضة على الصادرات الأوروبية وشراء المعدات والمواد المتقدمة لطباعة الأوراق النقدية اليمنية المزيفة التي تصل قيمتها لمئات الملايين من الدولارات للحرس الثوري.

بينما قال وزير الخزانة الأمريكية، ستيفن منوشين، إن هذا التزوير يوضح المخاطر الخطيرة التي يواجهها أي شخص يعمل مع النظام الإيراني، حيث يواصل الحرس الثوري إحباط مشاركته في ِاقتصاد النظام الإيراني علنًا، والِاختباء وراء واجهة الشركات المشروعة لِارتكاب أهدافه الشائنة.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية، قد نشرت، في نهاية أكتوبر الماضي، بياناً أعلنت فيه أنها أضافت شركات وأسماء جديدة على لائحة العقوبات ضد النظام الإيراني.

جديرٌ بالذكر، أن مجلس النواب الأميركي، صادق على مشروع القانون H.R.1698 تحت عنوان “الصواريخ البالستية الإيرانية وتطبيق العقوبات الدولية”، والذي نص على توسيع العقوبات ضد الدولة الفارسية بعد عدة تجارب أجرتها على صواريخ بعيدة المدى قابلة على حمل رؤوس نووية، ما ِاعتبرته “واشنطن” اِنتهاكا القرار رقم 2231 الصادر عن مجلس الأمن الدولي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى