مجلس علماء باكستان يؤيد البيان العربي ضد تدخل الدولة الايرانية بالمنطقة

أحوازنا.نت

أعلن رئيس مجلس علماء باكستان، الشيخ طاهر محمود الأشرفي، الثلاثاء 21 نوفمبر الجاري، عن تأييد المجلس، البيان الصادر عن الِاجتماع الوزاري لوزراء الخارجية العرب في جامعة الدول العربية بشأن تدخل الدولة الفارسية في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، وصنفها الراعي الأكبر للإرهاب في العالم.

وقال إن الموقف العربي جاء في وقته ويجب على جميع الدول الإسلامية تأييد هذا الموقف الصائب ضد الدولة الفارسية محور الشر التي تقف وراء جميع الأعمال الإرهابية في الدول العربية وترعى ميليشيات إرهابية مثل حزب الله والحوثيين؛ لضرب أمن الدول العربية والإسلامية، والسعي لتهديد أمن المملكة العربية السعودية.

 

وطالب الأشرفي، منظمة الأمم المتحدة للتدخل السريع بفرض عقوبات رادعة ضد الدولة الإيرانية، التي اِنتهكت الِاتفاقات والمعاهدات والأعراف الدولية التي تنص على ِاحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها.

وأضاف الأشرفي، أن ترك الدولة الإيرانية بدون إجراءات رادعة يعني منحها المزيد من الوقت لتهديد أمن المنطقة والتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية في محاولة لزعزعة أمنها واستقرارها وإثارة الفتن الطائفية والمذهبية لبث الفرقة بين شعوبها.

وأشار الأشرفي، إلى أن الصاروخ الباليستي الذي تم إطلاقه على عاصمة المملكة العربية السعودية “الرياض” ِاعتداء سافر على المقدسات الإسلامية وِاستفزاز لمشاعر المسلمين حول العالم.

جديرٌ بالذكر، أن الدول العربية وجهت العديد من الرسائل الحازمة والواضحة إلى الدولة الفارسية خلال ِاجتماع الدورة غير العادية لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري، الذي عُقد بمقر جامعة الدول العربية في العاصمة المصرية “القاهرة”، الأحد 19 نوفمبر الجاري، بناءًا على طلبٍ من المملكة العربية السعودية، لبحث مواجهة تهديدات الدولة الإيرانية وبتر أذرعها الإرهابية في المنطقة العربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى