محكمة الاستئناف الإيرانية تؤيد حبس أربعة نشطاء أحوازيين لمدة سنة

أحوازنا.نت

أيدت محكمة الاستئناف التابعة للاحتلال الإيراني في مدينة الأحواز العاصمة الحكم التعسفي الصادر بحق أربعة نشطاء أحوازيين والقاضي بسجنهم لمدة سنة.

وأفادت مصادر محلية بأن الناشطين هم عيسى حداد الدمني، ومجاهد الزرقاني، وناجي الحيدري، وعامر السيلاوي، وذلك على خلفية اتهامهم بنشر الدعاية ضد نظام الاحتلال.

يشار إلى أن محكمة الاحتلال أصدرت حكما سابقا بحبس النشطاء لمدة عام وإبعاد كل من عيسى الدمني وعامر السيلاوي لمدة عامين.

يذكر أن الأسرى عيسى حداد الدمني وناحي الحيدري ابوعبدالسلام ومجاهد الزرقاني اعتقلوا في يوم الاثنين 16 يناير 2017 من قبل جهاز المخابرات الايراني.

ويبلغ الأسير عيسى حداد الدمني (أبو عماد) من العمر  44 عاما وهو خريج كلية القانون ويعمل في دائرة الزراعة ومهتم في العمل الصحافي والأدب والشعر ويسكن في حي” الورود” (جلستان) في مدينة الأحواز العاصمة ويبلغ الأسير ناجي الحيدري (أبو عبد السلام) من العمر 38 عام ويعمل مدرسا في أحد معاهد اللغة العربية ويسكن في حي “مشعلي” شرق مدينة الأحواز العاصمة و الأسير مجاهد الزرقاني يبلغ من العمر 35 عام، يسكن في منطقة التصفية شمال الأحواز العاصمة.

وأسس كل من عيسى حداد الدمني وناجي الحيدري ومجاهد الزرقاني مؤسسة خيرية تسمى مؤسسة “سواعد الإخاء” تهتم بنبذ القبلية وتثقيف الأحوازيين على مواجهة الصراعات القبلية ودعم الفقراء من أبناء شعبنا الأحوازي.

واعتقل من قبل الأسير عيسى حداد عدة مرات من قبل جهاز المخابرات حيث قضى عدة شهور في زنازين مخابرات العدو الفارسي وعانى من شتى أنواع التعذيب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى