تركمان إيران

تتشكل إيران من عدة شعوب وعرقيات مختلفة لكل منها لغته الخاصة، ومذهبه وثقافته وحضارته وكان ضمن دول مستقلة احتلتها إيران في أوقات متفاوتة، الحديث اليوم سيكون عن “تركمان إيران” أو كما يسميهم متطرفي النظام الإيراني “وهابية إيران” لأن الأغلبية منهم على مذهب “أهل السنة والجماعة ” يسكنون في مناطق تقع “شمال شرق إيران” بالقرب من حدود جمهورية تركمانستان الحالية، عددهم التقريبي خمسة ملايين بحسب بعض النشطاء والمواقع التركمانية حيث لا توجد إحصائيات رسمية وهذه سياسية حكومية إيرانية حيث تتعمد عدم نشر أي إحصائيات فيما يخص الشعوب غير الفارسية.

تركمان إيران مثلهم مثل باقي الشعوب غير الفارسية في جغرافية إيران يعانون الاضطهاد والقمع والتمييز وهم تحديداً يعانون أكثر من ذلك بسبب اتباعهم المذهب السُني ويعتقد نظام إيران أنهم موالين للسعودية بسسب اعتناقهم للمذهب السُني، كذلك يمنع النظام الإيراني تدريس اللغة التركمانية في المدارس، حيث يأتي الطفل التركماني للمرحلة الابتدائية وهو لا يعرف من اللغة الفارسية شيء، وبذلك يريد النظام طمس الهوية القومية للشعب التركماني وتفريسه وهذا مالا يقبل به الشعب التركماني منذ عشرات السنين حيث لازال متمسكا بهويته ومذهبه.

أيضاً بحسب مواقع تركمانية فإن نظام طهران يحاول تغيير التركيبة السكانية للمناطق التركمانية وإرسال مجموعات فارسية ومنحهم مزايا مادية للإستقرار في المناطق الحدودية وتفريسها كما يحدث في الأحواز تماماً.

بحسب موقع “توهرا” التركماني فقد استدعى الأمن الإيراني الأسبوع الماضي في محافظة غلستان “شمال إيران” ستة ناشطين تركمان بسبب أنشطة ثقافية عادية تتعلق بالحفاظ على اللغة الأم وهددتهم بالسجن إذا واصلو أنشطتهم وتم أخذ تعهد عليهم بذلك فماذا لو كان هناك نشاط سياسي لهم!

الكثير منا لايعرف شيئاً عن “تركمان إيران” بسبب عائق اللغة وتعمد النظام الإيراني تجهيل هذا الشعب العظيم الذي تمسك بهويته طوال هذه السنين وتحمل القمع والاضطهاد وأيضاً ساهم بُعدهم جغرافياً عن المناطق العربية بذلك مع العلم أنهم يحملون الكثير من المحبة والتقدير للسعودية خاصة والعرب عامة.

عايد الشمري

المصدر: الرياض السعودية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق