الحرس الثوري يعتقل أبا وابنه في الأحواز العاصمة

أحوازنا.نت

اعتقلت استخبارات الحرس الثوري حطاب شنان الساري البالغ من العمر 57 عاماً وابنه أمين حطاب البالغ من العمر 22 عاماً بعد استدعائهما إلى أحد مقرات الحرس الثوري شمال شرقي الأحواز العاصمة صباح اليوم.

وقالت مصادر حقوقية  لقناة أحوازنا إن المعتقلين تلقيا اتصالاً هاتفياً من استخبارات الحرس الثوري (ناحية أمام علي) في منطقة الزوية قرب مستشفي أبوذر  شمال شرقي الأحواز العاصمة يدعوهما إلى الحضور للمقر المذكور.

وأفادت المصادر أن المعتقلين دخلا إلى المقر في الساعة 10 صباحاً وانقطع التواصل معهما منذ ذلك الحين.

وكشفت المصادر ذاتها أن مخابرات الاحتلال استدعت حطاب شنان الساري عدة مرات وطالبته بحث نجله الأكبر الناشط محمد حطاب عضو المكتب الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز على إيقاف نشاطه كما استدعت أمين عدة مرات للتحقيق معه حول نشاطه الثقافي والمدني.

وأضافت المصادر أن حطاب شنان يعاني من أمراض عدة منها التهاب في الأمعاء والمعدة وانقراص العمود الفقري ويتلقى علاجاً يومياً وأن اعتقاله سينعكس سلباً على صحته.

تجدر الإشارة إلى أن مخابرات الاحتلال اعتقلت على حطاب في 17 من شهر مارس 2017 ومايزال لحد الآن يقبع في السجن المركزي في منطقة شيبان شمال الأحواز العاصمة.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى