#أحوازنا _الاحتلال الإيراني يشهر سلاح القضاء المسيس في وجه محتجي الأحواز

إزاء ارتفاع موجة الاحتجاجات في الأحواز، أشهر الاحتلال الإيراني سلاح القضاء في محاولة لإرهاب العمال المنتفضين ضد سياسات المحتل الظالمة، وإخماد شعلة التظاهرات المتزايدة في الآونة الأخيرة.
وبحسب مصادر “أحوازية”، فإن السلطات القضائية التابعة للاحتلال الإيراني وجهت تهمًا عديدة لعدد من عمال شركة الحديد والصلب بالأحواز المحتلة كان من بينهم كريم الصياحي وغريب الحويزاوي.
وتضمنت التهم الموجهة إلى العمال التحريض على النظام الإيراني والإخلال بالنظام العام والأمن القومي، وهي تهم قد يترتب عليها السجن لمدد زمنية طويلة، في وقت وضع فيه القضاء وثائق مالية باهظة الثمن على عدد من عمال شركة الحديد والصلب مقابل إطلاق سراحهم مؤقتًا؛ رافضًا أن يضع العمال وثيقة عملهم في الشركة كإثبات مقابل إطلاق سراحهم المؤقت.
وفي ذات السياق، استدعت مخابرات الاحتلال الإيراني عدد كبير من عمال شركة دور إنتاش لقصب السكر على خلفية مشاركتهم في الاحتجاجات العمالية.
وأوضحت مصادر أحوازية أن المخابرات استدعت العمال عن طريق الاتصال الهاتفي مستهدفة عدد من القادة الذين شاركوا في احتجاجات مدينة السوس وتعرضوا للاعتقال في وقت سابق.
ولم ينجح الاحتلال الإيراني من خلال إجراءاته القمعية المتزايدة في إيقاف شعلة الاحتجاجات حيث تجمع العشرات من عمال بلدية مدينة القنيطرة أمام مبنى البلدية احتجاجًا على تأخر مستحقاتهم المالية.
ووفق مصادر “أحوازية”، فإن عمال البلدية أكدوا على استمرارهم في التظاهر لحين الحصول على أموالهم المنهوبة لدى النظام والمتأخرة منذ أشهر عدة.
وفي شأن متصل، تسبب التفاعل الكبير لمئات الناشطين الأحوازيين ومؤسسات ومنظمات حقوقية مختلفة مع عمال شركة الحديد والصلب في الأحواز في إطلاق سراح عدد منهم.
وأوضحت مصادر محلية أن العمال الذين أطلق صراحهم هم: “محسن بلوطي وجواد غلامي وسيد حبيب الطباطبايي وسهراب نعامي، حسين عساكرة سيد علي جواد بور”.
وفي سياق آخر، اتخذت الاحتجاجات شكلًا مختلفاً حيث تجمع عدد كبير من أهالي حي نفتك التابع لمدينة مسجد سليمان في الأحواز المحتلة احتجاجًا على عدم تنمية المدينة والإهمال الكامل لها.
وأكد المحتجون أن المدينة تعاني من غياب أبسط الإمكانات والخدمات التنموية مقارنة بما تملكه من نفط وثروات طبيعية حيث أن معظم شوارع أحياءها لم تُعبد حتى الآن.
من جهة أخرى، قدم عدد من ممثلي المدن الأحوازية لائحة اعتراض داخل برلمان النظام الإيراني احتجاجًا على الوضع البيئي الذي تعاني منه مدنهم، جراء وضع المياه المتأزم في الأحواز وارتفاع ملوحتها.

 

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى