#أحوازنا _عنصرية النظام الإيراني تعصف بمزيد من العمال واحتجاجات الأحوازيين مستمر

أطاحت السياسات العنصرية التي يتبعها النظام الإيراني ضد المواطنين الأحوازيين بمزيد من الضحايا، حيث أقدمت شركة معشور لصناعة الأنابيب الحكومية على طرد عدد كبير من العمال بحجة الإفلاس، في حين ادعى قائم مقام مدينة معشور، أن الشركة اضطرت لطرد مئة وثمانية من عمال الأحواز بسبب عدم قدرتها على تأمين رواتبهم الشهرية بسبب الإفلاس المالي التي تعاني منه معظم الشركات في الأحواز.
جاء هذا في الوقت الذي تجمع فيه عدد كبير من المواطنين الأحوازيين برفقة عوائلهم من أهالي مدينة ارجان احتجاجا على نتائج اختبارات التوظيف للمتقدمين في شركة الخليج للنفط في المدينة، بعد أن تم استعاد الشباب العرب من أجل توظيف المستوطنين، وعلى صعيد التضامن أيضاً دعا نشطاء أحوازيون مختلف الشعوب القاطنة في جغرافيا ما يسمى إيران ، إلى التضامن مع عمال الشركة الوطنية للصلب عبر احتجاجات تجوب جميع المدن للمطالبة بالإفراج الفوري عنهم.
كما تفاعل عدد كبير من من طلاب وأساتذة جامعة رازي الواقعة في مدينة كرمانشاه الكردية مع العمال المعتقلين من الشركة الوطنية للصلب، مطالبين سلطات الاحتلال بالإفراج الفوري عن العمال الأحوازيين الذين اعتقلتهم مخابرات الاحتلال قبل أيام دون قيد أو شرط.
في المقابل اعترف حيدر عباس زاده، قائد قوات شرطة الاحتلال الإيراني في الأحواز، بارتفاع منسوب الاحتجاجات العمالية خلال هذا العام بسبب الظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة، موضحاً أن الأحواز شهدت ستمائة وخمسين تجمعا احتجاجيا خلال هذا العام للمطالبة بمستحقاتهم الشهرية المتاخرة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى