#أحوازنا _اعتقال عشرة مواطنين أحوازيين واقتيادهم إلى جهة مجهولة

أحوازنا.نت

أقدمت مخابرات الحرس الثوري التابع للاحتلال الإيراني على اعتقال عشرة مواطنين احوازيين من مدينة الأحواز العاصمة.

وأفادت مصادر خاصة لقناة أحوازنا بأن عناصر من مقر أبو الفضل العباس التابع للحرس الثوري شنت حملة اعتقالات واسعة في حي الملاشية اعتقلت على إثرها أكثر من عشرة أشخاص مساء الأربعاء الماضي، وتم تحديد هوية اثنين منهم وهما خليل محسن الخزرجي البالغ من العمر ستة وعشرين عاما وهاشم العفري واقتادتهما إلى جهة مجهولة.

وكانت سلطات الاحتلال الإيراني قد شنت في وقت سابق حملة دهم واعتقالات واسعة في مدن الأحواز المختلفة في أعقاب عملية المنصة التي جرت في سبتمبر أيلول الماضي، وفي ظل غياب تام للمعلومات بدأت على مدار أسابيع تتكشف هوية هؤلاء المعتقلين.

وأفادت مصادر خاصة لقناة أحوازنا، بتحديد هوية أحد معتقلي مدينة عبادان أثناء مداهمات واسعة شنتها مخابرات الاحتلال الايراني على المدينة عقب عملية المنصة.

وذكرت المصادر، بأن سلطات الاحتلال الإيراني قد اعتقلت قبل فترة المواطن الأحوازي رزاق الفرحاني من أبناء مدينة عبادان مؤكدة بأن المخابرات الإيرانية قد نقلته إلى سجن شيبان في الأحواز العاصمة بعد الانتهاء من التحقيق معه.

ووقعت عملية المنصة في الثاني والعشرين من سبتمبر أيلول الماضي إثر هجوم على عرض عسكري للحرس الثوري التابع للاحتلال الإيراني بعد أن فتح مسلحون النار  على عناصر الحرس ما تسبب في مقتل أربعة وعشرين شخصا وجرح أكثر من ستين آخرين .

في غضون ذلك أفادت مصادر أحوازية بأن قوات الاحتلال الإيراني نقلت المعتقلَين الأحوازيين كريم عبد الرضى ساعدي و عادل حبيب مشعلي إلى سجن شيبان .

كانت مخابرات الاحتلال اعتقلت الأسيرين ساعدي و مشعلي منذ قرابة شهر دون تهمة محددة و لم يعرف مصيرهما إلى أن تم نقلهما إلى سجن شيبان .

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى