#أحوازنا _على خلفية محاولة اغتيال السيد حبيب جبر _ فرض عقوبات أوروبية على إيران

أحوازنا.نت

كشف وزير الخارجية الدنماركي، أندرسن سامويلسن اليوم عن اتفاق الاتحاد الأوروبي، على فرض عقوبات جديدة، ضد مخابرات النظام الإيراني، بسبب ما تم رصده من خطط لتنفيذ اغتيالات في أوروبا.
ونقلت وكالة “رويترز” الدولية للأنباء، عن الوزير الدنماركي، قوله في تغريدة على حسابه بـ“تويتر”، إن الاتحاد الأوروبي اتفق على فرض عقوبات على جهاز المخابرات الإيراني، لتخطيطه لاغتيالات على الأراضي الأوروبية.
وأضاف: “هذه إشارة قوية من الاتحاد الأوروبي إلى أننا لن نقبل مثل هذا السلوك في أوروبا”.‎
وأعلن جهاز الأمن الدنماركي، في الثلاثين من تشرين الأول / أكتوبر الماضي، إحباط محاولة المخابرات الإيرانية لتنفيذ محاولة اغتيال على الأراضي الدنماركية.
وقال مدير جهاز الأمن الدنماركي، فين بورك أندرسن، خلال مؤتمر صحفي عقده آنذاك، إن الهجوم استهدف رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز السيد حبيب جبر.
وأوضح أندرسن أن أجهزة الأمن الدنماركية، تعاملت مع تخطيط لوكالة مخابرات إيرانية، لهجوم على الأراضي الدنماركية، مضيفا: “بكل وضوح لا يمكننا قبول هذا”.
وأشار إلى أن الشرطة نفذت عملية واسعة النطاق، ضمن جهودها لإحباط مخطط الاستخبارات الإيرانية، وهو ما أسفر عن اعتقال مواطن نرويجي، من أصول إيرانية، بعد أن ثبت التقاطه صورا لمقرات إقامة أعضاء في حركة النضال العربي لتحرير الأحوازفي الدنمارك.
وأكد أندرسن أن جهازي الاستخبارات، في السويد والنرويج، يتعاونان مع الدنمارك في الملف، وذلك تزامنا مع إعلان الشرطة النرويجية، فتح تحقيق بشأن الخطط الاستخبارية الإيرانية.
هذا و كان هنالك حضور لافت للأجهزة الأمنية الدنماركية أثناء المؤتمر السنوي لحركة النضال العربي لتحرير الاحواز الذي انعقد في الرابع و العشرين و الخامس و العشرين من  تشرين الثاني/نوفمببر في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن وذلك للحفاظ على سلامة المشاركين في المؤتمر وحمايتهم من أي محاولة إرهابية لمخابرات الاحتلال الإيراني.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى