#أحوازنا _انتشار الأبنية المخالفة بجوار منطقة الشلالات التاريخية في تستر بالأحواز

أحوازنا.نت

سادت حالة من الغضب بين  نشطاء التراث في تستر بالأحواز، بسبب انتشار الأبنية المخالفة إلى جوار منطقة الشلالات التاريخية ، الأمر الذي أدى إلى فقدان المكان لرونقه التراثي.

ووجه النشطاء المهتمون بالثقافة والحضارة والتراث، انتقادات لاذعة لبلدية تستر، بعد إصدارها تراخيص لإقامة مبانٍ يتجاوز ارتفاعها تسعة أمتار ونصف، بجوار منطقة الشلالات الأثرية، مما أدى إلى فقدان المكان لرونقه التراثي.

وتتعمد سلطات الاحتلال الإيراني تدمير التراث والمناطق التاريخية التي تعبر عن حضارة العرب في منطقة الأحواز بهدف محو هويتها.

وكان قصر الحميدية قد تعرض للإهمال الشديد من جانب سلطات الاحتلال الإيراني بعد هطول الأمطار بغزارة على تلك المنطقة ما تسبب في وقوع أضرار بالغة في القصر.

وبحسب إحصاءات صادرة عن صحف إيرانية فإن نسبة التخريب في هذا القصر بلغت حتى الآن أكثر من ستين بالمئة

إذ قامت دائرة المياه و الكهرباء بوزارة الطاقة التابعة للاحتلال الإيراني بالتعرض أكثر من عشر مرات للقصر باستخدام الوسائل الثقيلة ويتواصل تخريب هذا البناء التاريخي والأثري يوميا وسط صمت من الجهات المعنية كدائرة التراث.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى