#أحوازنا _الاحتلال يحرم المعتقل عبد الله الجلداوي من العلاج بالمستشفى

أحوازنا.نت

حرمت سلطات الاحتلال، المعتقل عبد الله الجلداوي، المودع في سجن شيبان، من تلقي العلاج بالمستشفى، رغم إصابته بأمراض مزمنة في الكُلى.
وأكد ناشطون أن مسؤولي السجن حرموا الجلداوي، البالغ من العمر تسعة وثلاثين عاما، من حقه في الانتقال إلى المستشفى، رغم معاناته من أمراض مزمنة نجمت عن ممارسة أبشع أنواع التعذيب بحقه.
ويمثّل الجلداوي حلقة جديدة من حلقات مسلسل القمع، الذي تمارسه سلطات الاحتلال تجاه المعتقلين، حيث كشف ناشطون حقوقيون عن أن مسؤولي سجن شيبان، يصرون على منع نقل المعتقل عبد الله الجلداوي إلى المستشفى، رغم حاجته الشديدة لذلك في ظل تدهور حالته الصحية.
ويقبع عبد الله الجلداوي، رهن الاعتقال منذ عام، على خلفية تضامن الأحوازيين، مع أهالي قرية الجليزي التابعة لقضاء دهلران في محافظة عيلام الأحوازية، التي اندلعت في مطلع شهر ديسمبر من العام الفائت، جرّاء مصادرة سلطات الاحتلال لأربعة آلاف هكتار من أراضي المواطنين بها عنوة ودون سند قانوني.
ولا تعد حالة عبد الله الجلداوي هي الأولى من نوعها، إذ منعت سلطات الاحتلال، في وقت سابق، نقل المعتقل عدنان محسن بيانات، وابن شقيقه محمد بيانات، إلى المستشفى، لتلقي العلاج، إثر التعذيب الشديد الذي تسبب في كسر ضلوع كل منهما، وفقدان عدنان قدرته على الحركة.
وتعرض المعتقل سجاد ذياب الساري، البالغ من العمر اثنين وثلاثين عاما، للموقف ذاته، بعد أن أدى التعذيب المفرط إلى تهشم أضلاعه، وتم حرمانه من تلقي العلاج.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى