#أحوازنا _الشلل يصيب الاقتصاد الفارسي وخامنئي يعترف بضغط العقوبات الأمريكية

أحوازنا.نت

ضربت حالة من الشلل التام الحركة التجارية في جغرافية ما يسمى بإيران، بعد أن غادرت شركات الشحن الموانئ الفارسية، تطبيقا للعقوبات الأمريكية ضد نظام الملالي.
واعترف مرشد الاحتلال الإيراني علي خامنئي، بالضغوط الاقتصادية، التي تعانيها الدولة الفارسية، جراء العقوبات الأمريكية.
وقال خامنئي، عبر موقعه الرسمي الإلكتروني، إن العقوبات الأمريكية تضغط على إيران فعليا باعتبارها غير مسبوقة.
بدوره أقر مسعود بولمه، أمين عام رابطة الملاحة الإيرانية، بتوقف موانئ العالم عن استقبال السفن الإيرانية، مشيرا إلى أنه هذا يُفقد الدولة الفارسية عمليات تجارية تمثل 95% من قوتها الاقتصادية.
وأكد بولمه أن شركات الشحن البحري، التي تتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية، تركت موانئ إيران، كما أن غالبية موانئ العالم منعت الأسطول التجاري الإيراني من دخول مياهها.
وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، في مايو الماضي، انسحابها من الاتفاق النووي مع إيران، وإعادة فرض العقوبات الاقتصادية ضد نظام الملالي باعتباره راعيا للإرهاب.
ويعاني الاقتصاد الإيراني من وضع غير مستقر على مدار الشهور الأخيرة، مما أدى إلى انهيار قيمة التومان، حيث تبحث حكومة الاحتلال حاليا، مواجهة هذا بتخفيض قيمته.
ودخلت العقوبات الأمريكية المفروضة على النظام الإيراني، لدعمه للإرهاب في العالم، مرحلتها الثاني، مطلع نوفمبر الماضي، لتطول قطاعي النفط والبنوك، فضلا عن 700 شخصية وكيان تابع لنظام الملالي.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى