#أحوازنا _الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على المخابرات الإيرانية

أحوازنا.نت

“عقوبات أوروبية جديدة ضد مخابرات الاحتلال الإيراني، لتورطها في مؤامرات اغتيال”.. تلخص هذه الجملة ردة فعل قوية على سلوك ممنهج اعتاد النظام الإيراني الاحتلالي القيام به بزرع الفتة و القتل في كل دول العالم

العقوبات التي أعلن وزير خارجية الدنمارك اليوم عن فرضها ضد مخابرات الاحتلال من قبل الاتحاد الاوروبي تأتي في أعقاب ما تم رصده، خلال شهر أكتوبر الفائت، من تحركات لعناصر تابعة للنظام الإيراني، بغرض تنفيذ اغتيال السيد حبيب جبر رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز

الخطط الإيرانية لتنفيذ الاغتيال أثارت الغضب الأوروبي ودفعت وزير الخارجية الدنماركي، أندرسن سامويلسن، إلى توجيه رسالة حاسمة للملالي، قائلا عبر “تويتر” إن العقوبات ضد جهاز المخابرات الإيراني، إشارة قوية إلى كون أوروبا لن تقبل مثل هذا السلوك على أراضيها.

المراقبون للتطورات الأخيرة يرون أن التحرك الذي قادته الدنمارك، يكشف عن امتلاك الدول الأوروبية لمعلومات مؤكدة حول الخطط الإيرانية لتنفيذ الاغتيالات لا سيما بعد إعلان كوبنهاغن، في الثلاثين من أكتوبر الماضي، عن إحباطها محاولة مخابراتية إيرانية لاستهداف رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، السيد حبيب جبر.

مدير جهاز الأمن الدنماركي، فين بورك أندرسن، قال خلال مؤتمر صحفي عقده في ذلك الحين، إن أجهزة الأمن في بلاده تعاملت مع خطط اغتيال سعت وكالة المخابرات الإيرانية لتنفيذها، كاشفا عن اعتقال مواطن نرويجي من أصول إيرانية، بعد ثبوت التقاطه صورا لمقرات إقامة أعضاء في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز

التحرك الأوروبي الحاسم ضد نظام الملالي، يدق مسمارا جديدا في نعش النظام الاحتلالي، بعد أن باتت خططه الدموية، للتخلص من خصومه  مكشوفة على الصعيد الدولي، ما يبشر بمزيد من الإجراءات الكفيلة بعقابه على ما يقترفه بحق الأبرياء من جرائم متنوعة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى