#أحوازنا _محافظ إصفهان يعترف بالمصادقة على نقل مياه كارون من الأحواز إلى أصفهان

أحوازنا.نت

اعترف عباس رضايي محافظ أصفهان، بأن النظام الإيراني صادق على نقل مياه كارون في الأحواز إلى نهر أصفهان.

وأوضح المحافظ أن النظام كان عليه المصادقة على هذا القرار منذ زمن بهدف إنعاش الأنهر في أصفهان حتى يعود الفلاحون إلى زراعة أراضيهم، في حين أكد نشطاء أحوازيون أن هذا القرار تعسفي وعنصري تجاه الأحوازيين الذين انخفضت معدلات الزراعة في مناطقهم إلى أقل المستويات جراء تجفيف المياه ونقلها إلى المدن الفارسية.

أزمة المياه في الأحواز ظهرت مع تنفيذ ميليشيا الحرس الثوري عدد من المشاريع الفاشلة التي تهدف لتحويل مجاري الأنهار لصالح مناطق أخرى ذات أغلبية فارسية مثل أصفهان بوسط البلاد عن طريق بناء السدود الكثيرة وحفر القنوات و نقل المياه من مصب نهر كارون في الأحواز إلى نهر زايندة في اصفهان، ضمن مشروع يهدف لسرقة مئة وثمانين مليون لتر مكعب من المياه سنويا حيث ستنقل هذه الكمية من المياه إلى المناطق الشمالية من إقليم كرمان وهي مدن رفسنجان، سيرجان، زرند، شهربابك، بردسير وأنار.

مشاريع بناء السدود وجر المياه إلى محافظات أخرى وغيرها من المشاريع عديمة النفع تهدف بشكل رئيسي إلى تهجير السكان العرب، وإبدالهم بسكان من بقية الأعراق الإيرانية كالفرس واللور وغيرهم.

تجفيف المياه في الأحواز تسبب في  قطع أرزاق نحو أربعين قرية يقطنها الآلاف الأمر الذي أدى إلى هجرة إجبارية، وكان علي خامنيئي قائد النظام الإيراني قد أكَّد على ضرورة استخدام المياه استخدامًا أمنيًا في إشارة إلى تهجير العرب من مناطقهم بسلاح الجفاف ونقص المياه.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى