أخبار

#أحوازنا _احتجاجات ضد الاحتلال الإيراني ومؤسساته تعم عددا من مناطق الأحواز المحتلة

أحوازنا.نت

عمت مدن الأحواز احتجاجات عارمة شارك فيها العمال وأطياف من المواطنين ضد سياسات الاحتلال الإيراني ومؤسساته.

فقد تظاهر السائقون المفصولون تعسفيًّا في شركة عبادان للنقل بالأحواز المحتلة ضد إدارة الشركة.

وفصلت إدارة الشركة التابعة لنظام الاحتلال الإيراني عددا من العاملين، دون سند قانوني، ما دفعهم إلى الاحتشاد أمام مقر الشركة للتظاهر ضد قرار الفصل، والمطالبة بمستحقاتهم المالية لدى الإدارة منذ شهور.

إلى ذلك تجمع عدد كبير من عمال المنطقة المركزية في بلدية عبادان احتجاجاً على تأخر صرف مستحقاتهم المالية.

وأوضحت مصادر محلية أن أكثر من مئة شخص من العاملين في بلدية المنطقة المركزية بعبادان الأحوازية، تظاهروا لليوم الثاني على التوالي، أمام مبنى البلدية للمطالبة بمستحقاتهم المالية المتأخرة منذ عدة أشهر، دون استجابة أو رد من جانب إدارة البلدية.

كما تظاهر عدد من العاملين في شركة مترو الأحواز، ضد إدارة الشركة التابعة لنظام الاحتلال الإيراني، اعتراضا على تأخر صرف الرواتب

وتظاهر العمال ضد إدارة الشركة للمطالبة بمستحقاتهم المالية المتأخرة لدى الشركة منذ تسعة عشر شهرًا.

ويعد تأخير صرف الرواتب لشهور طويلة، أزمة متفاقمة داخل معظم جهات العمل التي تديرها سلطات الاحتلال، ما يفجر يوميا عددا من التظاهرات الغاضبة في مختلف أنحاء الأحواز والأراضي المحتلة.

من جانبهم يواصل عمال شركة دورانتاش لقصب السكر في الأحواز احتجاجاتهم منذ عدة أيام.

وذكرت مصادر محلية أن العاملين في الشركة تظاهروا في عدد من مناطق مدينة السوس، احتجاجا على عدم تلبية مطالبهم من جانب سلطات النظام الاحتلالي وأهمها الحصول على مستحقاتهم المتأخرة وإلغاء خصخصة الشركة.

وفي تطورات موضوع نقل مياه كارون الى اصفهان, دعا عدد من مواطني الأحواز، إلى تنظيم مظاهرة سلمية ضد قرار نقل مياه نهر كارون، إلى داخل دولة الاحتلال الإيراني.

وحدد منظمو التظاهرة مكان المظاهرة السلمية، المقرر لها اليوم الاثنين، بجوار المكتبة المركزيةوذلك اعتراضا على سياسات نظام الاحتلال، بنقل مياه نهر كارون في الأحواز إلى عدة مناطق داخل دولة الاحتلال الإيراني.

وتعمل سلطات الاحتلال وفق خطط ممنهجة للاستيلاء على مياه أنهار الأحواز، ونقلها إلى أصفهان وغيرها من المدن الفارسية، لتعويض الفقر المائي الذي تعاني منه جغرافية ما تسمى بإيران، على حساب الأحوازيين.

هذا وكان محافظ اصفهان قد اعترف منذ فترة وجيزة بإقرار برلمان الاحتلال مشروع نقل مياه نهر كارون من الاحواز الى محافظة أصفهان الإيرانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى