#أحوازنا _قمة بولندا تثير مخاوف النظام الإيراني من محاسبته على جرائمه

 

يترقب النظام الإيراني بحذر القمة التي من المزمع عقدها في بولندا لمناقشة خطر طهران وإرهابها على العالم.

و اصبحت قمة واسو هي الشغل الشاغل للملالي في طهران، خشية أن تمهد للإطاحة بهم ومحاسبتهم على جرائمهم.

القمة من المنتظر أن تعقد في العاصمة البولندية وارسو، يومي الثالث عشر والرابع عشر من شهر فبراير المقبل، هزة أركان النظام في طهران في ظل وجود آلاف الأدلة على ممارسته الإرهاب الداخلي والخارجي على السواء.

وكانت خارجية النظام الإيراني قد وصفت عقد القمة بالعمال العدائي من جانب واشنطن واستدعت القائم بالأعمال في السفارة البولندیة لديها، وأبلغته احتجاجها على تنظیم المؤتمر في وارسو.

في المقابل قال عباس علي كدخدائي، المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور التابع لمرشد الملالي، إن هناك عقدا بقيمة أربعة مليارات دولار لشراء منظومة دفاعية بين بولندا وأمريكا، كما أن بولندا تريد استبدال شراء الغاز الطبيعي من روسيا بنظيره الأمريكي، في محاولة لإظهار أن المصالح المتبادلة هي السر وراء استضافة وارسو للقمة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى