أمريكا تطالب حلفائها الأوروبيين الوقوف معها  لمواجهة أنشطة النظام الإيراني

أحوازنا.نت
طالب ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأميركي يوم الثلاثاء الماضي، حلفاء بلاده الأوروبيين على الوقوف معها لمواجهة أنشطة النظام الإيراني المضرّة.

وأكد تيلرسون في كلمة ألقاها في “معهد ويلسون” بواشنطن، أن الاتفاق النووي لم يعد الركيزة الوحيدة للسياسة الأميركية تجاه النظام الإيراني، موضحاً أن واشنطن ملتزمة بمواجهة تهديد النظام الإيراني في شكله الكامل.

 وأضاف أن نظام الإيراني يتعارض مع القيم الغربية في قمعه الشمولي للحريات الفردية والسياسية والدينية، مشيراً إلى أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لا يريدان التعامل مع تهديد جديد شبيه بالتهديد النووي الذي تطرحه كوريا الشمالية، كما أن كلاهما ليس مرتاحاً لمحاولات الدولة الفارسية فى فرض نفوذها بمنطقة الشرق الأوسط عبر دعم التنظيمات الإرهابية والميليشيات في العراق وسوريا، وبرنامج الصواريخ الباليستية.

وعلى صعيد آخر قال وزير الخارجية الأميركي إنه في الوقت الذي تنهزم فيه آخر جيوب تنظيم داعش في سوريا ويتجه الاهتمام العالمي نحو حل الصراع السوري، تشكّل محادثات جنيف التي تقودها الأمم المتحدة وحدها الأساس لإعادة بناء سوريا، والتوصل إلى حل سياسي لا يتضمن دوراً لنظام الأسد وعائلته في الحكم.

وشدّد تيلرسون على أن الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين اتفقوا على تحميل بشار الأسد مسؤولية الجرائم التي ارتكبها ضد شعبه، عبر فرض عقوبات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى