#أحوازنا _السيول والفيضانات تغرق الأراضي الزراعية في تستر

أحوازنا.نت

أكدت مصادر محلية لأحوازنا أن السيول والفيضانات أدت إلى غرق معظم الأراضي الزراعية ومنازل المواطنين في سبع قرى تابعة لمدينة تستر الأحوازية

وافادت المصادر أن القرى المتضررة هي بيت مريوش،و بيت زروق، وبيت جويسم، وبيت شميل، وبيت حتوت  وقرية بيت حسين السلمان وكلها من قرى مدينة تستر شمال الاحواز.

وكانت سلطات نظام الاحتلال الإيراني قد تعمدت فتح منفذ سد الدز الواقع بالقرب من الشعيبية  لمدة أكثر من أربع وعشرين  ساعة ما ساهم في تشكل السيول والفيضانات في القرى والمناطق القريبة من مدينة تستر.

على صعيد ذي صلة سقط عدد من أشجار النخيل وأعمدة الكهرباء على المركبات التابعة للمواطنين في مدينة الأحواز العاصمة ومدن أخرى مما تسبب في تحطم عدد من المركبات وإصابة بعض سائقيها.

وقد عزت مصادر لقناة أحوازنا أسباب سقوط الأعمدة إلى العواصف وهبوب الرياح القوية التي شهدتها الأحواز خلال  الأيام الماضية.

في غضون ذلك أفادت جمعية الهلال الأحمر في الأحواز، بأن أكثر من سبعمئة مواطن تضرروا او اصيبوا جراء العواصف الرعدية والسيول والأمطار والثلوج التي هطلت في مدن الأحواز الشمالية.

وأوضحت الجمعية أن معالجة هذه الإصابات تحتاج إلى فرق كثيرة تهتم بمعالجتهم، مؤكدا أن الجمعية ذاتها تعاني من نقص في الكادر البشري والامكانيات كي تتمكن من مواجهة مثل هذه الأزمات.

وبعد أن توقفت الأمطار الغزيرة بما تركته من اضرار جسيمة في معظم مدن الأحواز , شهدت بعض المدن مثل عبادان والمحمرة والأحواز العاصمة مساء امس واليوم موجة عواصف ترابية عاتية الحقت اضرارا وإصابات بالغة بعدد من المواطنين

وذكرت مصادر لأحوازنا أن نسبة الملوثات في العواصف الترابية في مدينة عبادان فاقت نسبة قدرة تحمل الإنسان العادي لأكثر من ستة عشر ضعفا ما أدى لإصابة عدد من المواطنين بمشاكل تنفسية بالغة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى