أخبار

#أحوازنا _الكاتب الأحوازي يوسف عزيزي يفوز بجائزة أفضل ترجمة في مسابقة ابن بطوطة

أحوازنا.نت

فاز الكاتب العربي الأحوازي يوسف عزيزي بجائزة أفضل ترجمة ضمن الدورة السابعة عشر لمسابقة ابن بطوطة، عن كتاب:  وراء الشمس.. يوميات  كاتب أحوازي في زنازين إيران السرية.

يوسف عزيزي – المعروف ب بني طرف – من مواليد عام 1951 في مدينة الخفاجية الأحوازية وينتمي للقومية العربية التي تقطن جنوب غرب إيران.

الكاتب خريج كلية الادارة التابعة لجامعة طهران و عضو مؤسس لاتحادي الكتاب و الصحفيين الايرانيين حيث تم انتخابه في يوليو/ تموز 2008 عضوا في هيئة ادارة اتحاد الكتاب الايرانيين.

فقد منحته رابطة القلم البريطانية (انجليش بن) حق الانتساب اليها كعضو فخري بسبب معاناته ككاتب عربي أحوازي في السجون الإيرانية.

الرابطة تضم ابرز الكتاب والشعراء والمترجمين البريطانيين ومنهم الحائزين على جائزة نوبل.

كما منحت رابطة الأدباء السوريين المعارضة ليوسف عزيزي عضويتها كعضو اصلي وفيها كتاب ومفكرين بارزين كبرهان غليون ونوري الجراح وجورج صبرا. وهو حاليا امين عام مركز مناهضة العنصرية ومعاداة العرب في ايران.

يعمل يوسف عزيزي في مجال الصحافة منذ 3 عقود و قد صدر له حتى الان ۲۵ كتابا و مئات المقالات باللغتين الفارسية و العربية.

وتشمل مقالاته الشؤون السياسية و الثقافية في ايران، وقد تُرجمت بعض آثاره الى اللغات التركية و الانجليزية و الايطالية.

ويكتب عزيزي في مجال القصة القصيرة و الدراسات حول عرب الأحواز و يترجم الكتب الادبية و الفكرية من العربية الى الفارسية.

وقد اعتقلت السلطات الايرانية يوسف عزيزي في عام ألفين وخمسة اثر انتقاده في وسائل الاعلام لقمع المظاهرات السلمية التي قامت بها الجماهير العربية الأحوازية التي عرفت باسم انتفاضة الشعب العربي.

وقد تعرض في احدى السجون السرية في مدينة الأحواز لعمليات تعذيب نفسية ممنهجة كي يعترف بامور لم يرتكبها لكنه لم يذعن لذلك، مما اثار سخط المحققين معه.

وقد افرج عن يوسف عزيزي في نفس العام بكفالة مالية قدرها اكثر من عشرين الف دولار.

و خلال الاعوام الثلاث بين ( 2005 –  2008) تم استدعاء يوسف عزيزي لوزارة الامن و المحكمة الثورية في ايران لعدة مرات.

وقد استمرت محاكمته في ما تسمى بمحكمة الثورة بطهران وصدر ضده حكما بالسجن لمدة خمس سنوات بتهمة تنظيم مظاهرات نيسان ألفين وخمسة في الأحواز.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى