#أحوازنا _منظمة العفو الدولية تعرب عن قلقها إزاء اعتقال النظام الإيراني ناشطين عماليين

أحوازنا.نت

انتقدت رها البحريني، الباحثة في منظمة العفو الدولية، اعتقال قوات القمع الاحتلالية، للناشطين العماليين ومنهم إسماعيل بخشي، وسبيده غاليان، مؤكدة أن النظام الإيراني يحاول خلق حالة من الخوف لكل من يتظاهر ضده.

وأوضحت رها، أن منظمة العفو الدولية تشعر بالقلق بشأن وضع غاليان وبخشي، مضيفة أنهما معرضان بشكل متزايد لخطر التعذيب وسوء المعاملة.

من جانبه قال والد الناشطة المعتقلة سبيده غاليان، إن أمن النظام الإيراني اعتدى عليها بالضرب.

وأضاف أن الأمن ، احتجز ابنته بشكل غير قانوني، ووضعها في مكان غير معروف، كاشفا عن أن السلطات ترفض إظهار مذكرة الاعتقال الخاصة بها.

وكانت وسائل إعلام إيرانية رسمية قد أفادت، الإثنين، أن سلطات طهران اعتقلت مجددا ناشطا عماليا اتهم وزارة الاستخبارات بالتورط في تعذيبه بوحشية داخل محبسه مؤخرا، فضلا عن القبض على ناشطة حقوقية بدعوى تضامنها معه في تلك الواقعة.

يأتي هذا بينما أعلنت الناشطة الحقوقية سبيدة قليان في تغريدة موجزة على موقع “تويتر”، تعرضها للاعتقال مجددا من قبل قوات أمن النظام الإيراني، على خلفية تضامنها مع واقعة تعذيب إسماعيل بخشي، إضافة إلى تعرضها لاعتداءات بدنية في السجن مؤخرا.

واعتٌقل بخشي للمرة الأولى مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بالتزامن مع إضراب واسع لعمال قصب السكر في مصنع “هفت تبه” بنطاق خوزستان، قبل أن يٌطلق سراحه مؤقتا بضمان مالي في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى