#أحوازنا _الاحتجاجات الشعبية تتواصل في مختلف مناطق دولة الاحتلال الإيراني

أحوازنا.نت

تظاهر عدد كبير من عمال شركة الخليج للنفط، في مدينة أرجان احتجاجا على فصلهم من قبل إدارة الشركة.

وأفادت مصادر خاصة لـ”أحوازنا”، بأن شركة الخليج للنفط فصلت عددا من العمال الأحوازيين، بحجة وجود  مشكلات مالية، إلا أن المصادر أكدت أن عملية الفصل، طالت العمال العرب دون غيرهم، فيما احتفظت الشركة بالمستوطنين من خارج الأحواز، الذين هيأت لهم وظائف ومساكن لائقة.

وفي مدينة تستر فصلت شركة كارون لصناعة الأخشاب أربعين عاملا أحوازيا دون دفع مستحقاتهم الشهرية.

وأوضحت مصادر خاصة لـ”أحوازنا” أن الشركة فصلت هؤلاء العمال دون أن تصرف لهم مستحقاتهم الشهرية المتبقية بحجة نفاد المواد الأولية ووجود مشكلات مالية لدى الشركة.

واعتادت سلطات الاحتلال الإيرانية، على اتخاذ قرارات تعسفية، وعنصرية بحق الموظفين الأحوازيين في جميع القطاعات الخاضعة للاحتلال، وهو ما تسبب في ارتفاع معدلات البطالة بين الأحوازيين إلى ما يتجاوز, الخمسين بالمئة.

في غضون ذلك دعا طلاب جامعة الفنون الإسلامية في تبريز بأذربيجان المحتلة، إلى إدراج اللغة التركية كإحدى لغات الدراسة في الجامعة.

ووقع عدد من الطلاب على طلب مُقَدَم لرئيس الجامعة، التابع لنظام الاحتلال الإيراني، يدعو لسرعة إدراج اللغة التركية الأذربيجانية كإحدى لغات الدراسة بالجماعة على اعتبار أنها اللغة الأم لجميع الطلاب في الجامعة.

هذا واعترف رئيس بلدية بيجار في كردستان المحتلة، بأن العاملين في البلدية لم يتقاضوا مستحقاتهم المالية منذ أكثر من أربعة أشهر.

وأوضح المسؤول أن مستحقات هؤلاء العاملين غير متوفرة حتى الآن، زاعما أن سلطات الاحتلال ستعمل على توفير بعض البنود المالية من أجل دفع جزء من هذه المستحقات المتأخرة.

على صعيد آخر، انطلقت دعاوىً من أجل اعتصام المتقاعدين وأصحاب المعاشات اليوم الثلاثاء في عموم ما يسمى بإيران.

و في العاصمة طهران تجمع المتظاهرون  أمام مبنى وزارة العمل والرفاهية الاجتماعية التابعة للنظام الإيراني، للتنديد بالأوضاع المأساوية للمتقاعدين وأصحاب المعاشات في عموم جغرافية ما يسمى بإيران.

على صعيد متصل تظاهر عدد كبير من المنهوبة اموالهم ضد مؤسسة كاسبين التابعة للحرس الثوري الإيراني، ضد المكتب المركزي للمؤسسة في طهران.

وجاء هذا اعتراضًا على عدم تسليم المؤسسة الأموال الخاصة بالمودعين، نظرًا للمشكلات الاقتصادية التي تواجهها كاسبين في الفترة الاخيرة، والتي جاءت نتيجة انهيار الاقتصاد الإيراني.

واطلق المتظاهرون شعارات منها: لا قاض… لا دولة ، ولا احد يفكر في الشعب.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى