أخبار

الاحتلال الإيراني يبدأ حملة اعتقالات عشوائية في الخلفية

أطلقت قوات النظام الإيراني حملة اعتقالات عشوائية في الأحواز المحتلة طالت أحد النشطاء الثقافيين من أهالي الخلفية في الأحواز.

 

وكشفت مصادر  قناة أحوازنا الفضائية بأن قوات الاحتلال الإيراني اعتقلت الناشط الثقافي وليد الزبيدي البالغ من العمر سبعة وعشرين عامًا من أهالي الخلفية على يد قوات قمع استخبارات نظام الاحتلال الإيراني دون اتهامات واضحة.

 

يذكر أن النظام الإيراني يشن حملات اعتقال عشوائية بشكل مستمر على مدن الأحواز المختلفة، ويعقد محاكمات صورية غير عادلة للمواطنين يطلقة على إثرها أحكاماً جائرة بالسجن أو النفي لسنوات طويلة ويصل الأمر إلى الإعدام في الكثير من الاحيان، إلى جانب ممارسة أسواء أنواع التعذيب داخل السجن والحرمان من الطعام والشراب والدواء لدرجة أصابت العديد من المعتقلين بأمراض مستعصية كالسرطان والفشل الكلوي وغيرها من أمراض خطيرة.

 

كان مساء الجمعة السادس والعشرين من يناير الجاري، قد شهد عملية عسكرية قامت بها مجموعة تابعة للمقاومة الأحوازية، وتعكس العملية حالة الغضب الشعبي من ممارسات النظام الإيراني، في ظل ما يمارسه من مخططات لسرقة ثروات الشعوب وفي مقدمتها الأحواز العربية المحتلة بدءاً من المياه التي يسلبها النظام للداخل الفارسي ومروراً بتبوير الأراضي الزراعية وسرقة النفط والغاز.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى