خسائر فادحة نتيجة غرق عدة مناطق أحوازية بمياه السيول والفيضانات

تسببت السيول والفيضانات الشديدة في غرق عدد كبير من المناطق الزراعية والقرى والمدن في الأحواز وسط صمت تام وإهمال متعمد من جانب الاحتلال الإيراني، حيث تسبب السيول في غرق مساحة شاسعة من الأراضي الزراعية كما أدت إلى قطع الطرق الرئيسة في مختلف المناطق.

 

وأكدت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز أن منطقة أرياف بني نعامة في الرفيع غرب الأحواز قد شهدت خسائر فادحة، مشيرة إلى أن أكثر من خمسة عشر منطقة ريفية في السوس في الأحواز قد تضررت نتيجة للسيول أيضاًَ، حيث شهدت تلك المناطق تعطل في الخدمات وشلل في مختلف أشكال الحياة جراء غرق الأراضي الزراعية وتوقف الطرق الرئيسية.

 

وأضافت المصادر أن مواطني مدينتي السمومية والدغاغلة في الأحواز قرروا الاعتماد على جهودهم الذاتية بسبب إهمال نظام الاحتلال لتأمينهم من السيول، للعمل على منع السيول من تدمير أراضيهم بوسائل بدائية، وذلك عبر حفر أنفاق لتصريف السيول ومخرات للأمطار.

 

في غضون ذلك تضررت عدد من المدن الأحوازية الأخرى نتيجة مياه الصرف الصحي بسبب ضعف البنية التحتية دون اهتمام من جانب سلطات نظام الاحتلال الإيراني، ما أشعل حالة من الغضب بين المواطنين بسبب إهمال شركة المياه والصرف الصحي التابعة للنظام في أعمال صيانة الصرف الصحي بالمدنية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى