الفقر والجهل والبطالة يعصفون بالشعوب غير الفارسية

يتعمد نظام الاحتلال الايراني أفشاء الفقر والجهل والبطالة بين أبناء الشعوب غير الفارسية المحتلة، محاولا بذلك إشغالهم في القضايا المعيشية على حساب قضيتهم الام وهي تحرير أوطانهم من طغيانه.

 

يأتي هذا في الوقت الذي اعترف فيه أحد مسؤولي نظام الاحتلال الإيراني، بأن مدينة ورزقان فى أذربيجان المحتلة، من أكثر المناطق فقرا وحرمانا من الخدمات.

 

وأكد رضا علي زادة، النائب ببرلمان نظام الاحتلال عن “ورزقان”، خلال افتتاح أحد المشروعات في “ورزقان” من أكثر المناطق الفقيرة المحرومة من الخدمات في دولة الاحتلال، ويعيش أكثر من نصف سكانها تحت خط الفقر.

 

وفى اعتراف من النظام الملالى بتفشى الجهل وفشله فى حل مشكلات التعليم، صرح وزير التربية والتعليم بنظام الاحتلال الإيراني محمد بطحايي، بالعجز عن حل أزمات التعليم داخل نطاق دولة الاحتلال، وأن هناك مشكلات عدة للتعليم في دولة الاحتلال بجميع المناطق التابعة لها، مؤكدا أن هذه المشكلات موجودة منذ خمسين عامًا، ولا حلول لها.

 

في المقابل دفعت المشكلات التى احاطت بالشعوب غير الفارسية من الفقر والجهل والبطالة إلى تنظيم عدد من المظاهرات ضد الاحتلال الإيرانى، حيث تواصلت الاستعدادات لتنظيم مظاهرات حاشدة الخميس المقبل فى كرمانشاه المحتلة، للتضامن مع المعلمين المعتقلين، والمطالبة بالإفراج عنهم.

 

وأطلقت النقابة العامة للمثقفين والمعلمين في كرمانشاه المحتلة، خلال الساعات الماضية، دعوات لتنظيم مظاهرات حاشدة الخميس المقبل للمطالبة بالإفراج عن المعلمين والمثقفين المعتقلين، وتحسين الأوضاع المعيشية لأصحاب هذه المهن السامية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى