مدارس النظام الايراني من مهنة التدريس الى تعذيب التلاميذ

أحوازنا.نت
أكدت مصادر قناة أحوازنا نقل الطفل الأحوازي علي قاسم العبدالخاني البالغ من العمر 8 أعوام بعد ضربه من قبل مدرسته الفارسية “هواسي” على عينه مما تسبب في نزيف دم منها قبل اربعة ايام.

 

وقالت المصادر ان المعلمة “هواسي” بالتعاون مع مدير مدرسة أحرار المدعو “عبيات” ونائبه “جلالي” ضغطوا على “عبدالخاني” وعائلته بعدم تقديم شكوى ضدهم وإلا سيتم طرد ابنهم.

 

ويدرس الطفل علي عبدالخاني في الصف الثاني الابتدائي في مدرسة أحرار الابتدائية في حي الثورة غربي الأحواز العاصمة.

 

وطالب ناشطون حقوقيون من خلال قناة أحوازنا بضرورة محاسبة المعلمة “هواسي” ومدير المدرسة ونائبة اللذان تواطئا معها .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى