أخبار

“جائحة السيول” مستمرة.. خسائر مادية جسيمة بعدد من المناطق في الأحواز المحتلة

أفادت مصادر لـ”أحوازنا” أن مياه الأمطار والسيول أغرقت عددًا من شوارع مدينة البسيتين، وكذلك المنطقة الساحلية في الأحواز المحتلة، ما أدى إلى خسائر مادية جسيمة.

 

وأرجعت المصادر غرق الشوارع والمنطقة الساحلية إلى فيضان نهري الكرخة وكارون، وعدم وجود موانع أو سدود لحماية المدينة من تدفق المياه.

 

وتعاني معظم مدن وقرى الأحواز منذ أسابيع، من اجتياح مياه السيول، للأراضي والمنازل، على موجات متتالية، إثر مؤامرة من نظام الاحتلال، أقدم خلالها على فتح منافذ السدود عمدا، لإغراق أراضي ومحاصيل المزارعين، عازفا في الوقت ذاته عن تقديم أي مساعدات ولو بدائية لمعاونتهم على مواجهة الخسائر المترتبة على هذه الجريمة، ومنع تكرارها.

 

في الوقت ذاته أغلقت سلطات الاحتلال الطريق المؤدية إلى الحديقة الساحلية في الأحواز بسبب السيول والأمطار الغزيرة.

 

وأكدت مصادر محلية، أن سلطات الاحتلال الإيراني أغلقت الطريق إلى الحديقة بعد فيضان نهر كارون، جراء الأمطار، ما أدى إلى حالة من الاختناق مروري عنيفة.
كما غرقت أكواخ منطقة الضرائب في الأحواز المحتلة، في مياه الأمطار الغزيرة والسيول مما أدى إلى خسائر مادية جسيمة.

 

وأفادت مصادر محلية بغرق أكواخ المنطقة بسبب الفيضان والسيول وعدم وجود موانع أو سدود من أجل حماية المدينة من المياه.

 

إلى ذلك أغلقت سلطات نظام الاحتلال الإيراني، نفق شريعتي في الأحواز العاصمة، بعد أن سدته مياه الأمطار والسيول.

 

وأوضحت مصادر محلية، أنه رغم من الكلفة الإنشائية الضخمة، التي أنفقت على هذا النفق، فإنه لم يقاوم السيول والأمطار الغزيرة، فيما سادت حالة من الغضب بين المواطنين في الأحواز العاصمة، بسبب هذا الإغلاق.

 

أيضًا غرقت عدد من مناطق جرون المحتلة في مياه الأمطار الغزيرة والسيول، مما أدى إلى خسائر مادية جسيمة.

 

وأكدت مصادر محلية غرق شوارع مدينة ميناب في جرون المحتلة بمياه الأمطار الغزيرة والسيول، ما أدى إلى شلل مروري كامل عدد من الشوارع .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى