أزمة مستمرة في الأحواز وقائمة المناطق المنكوبة تتسع

أحوازنا.نت

مازالت موجة السيول تضرب مختلف مناطق الأحواز المحتلة، بعد أن أغرقت مياهها قرية أبو الدبس بمدينة كوت عبد الله، في الأحواز المحتلة، مما خلّف خسائر مادية جسيمة.

 

وغمرت المياه مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية، بالإضافة إلى عدد كبير من منازل المواطنين، كما تسببت الأمطار الغزيرة والفيضانات، في طغيان الوادي بمدينة بئر رقيّة التابعة بمنطقة الساحل بالأحواز.

 

على صعيد متصل غمرت مياه الأمطار التي هطلت بغزارة خلال الأيام الماضية، شوارع الملاشية بالأحواز المحتلة، وتداول نشطاء أحوازيون مقاطع فيديو توثق الحالة السيئة التي باتت عليها شوارع حي الملاشية بالأحواز العاصمة، جراء تجمعات المياه.

 

من جانبهم حمَل النشطاء سلطات الاحتلال مسؤولية تردي الخدمات، والبنى التحتية للشوارع، بسبب سياسة الإهمال المتعمد، وغياب أعمال الصيانة منذ سنوات، محذرين من انتشار الأمراض المعدية بين الأهالي، بعد تكاثر الحشرات حول المياه عقب تحولها إلى مستنقعات.

 

في السياق ذاته أجبرت أهالي ثلاثين قرية أحوازية البالغ عددهم نحو اثني عشر ألف نسمة، لاستخدام القوارب المتهالكة في التنقل، في ظل عدم وجود جسر يربط منطقتي العنافجة وملاثاني، وتعريض حياتهم للخطر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى