السيول تغرق قرية المويلحة الأحوازية والأرصاد تحذر من استمرار الأمطار

غمرت السيول والفيضانات قرية المويلحة التابعة لمدينة ويس في الأحواز، ما أدى إلى غرق مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية والمنازل، بينما حذرت وكالة الأرصاد الجوية، التابعة لنظام الاحتلال الإيراني، من عودة الأمطار الغريزة للهطول على الأحواز.

 

وأفادت مصادر محلية، بأن غرق قرية المويلحة لم يكن بفعل الأمطار وحدها، وإنما جاء جراء فتح سلطات النظام لمنافذ السدود من قبل النظام الإيراني.

 

واجتاحت السيول حتى الآن حوالي حوالي ٨٠ الى مية قرية في شمال الأحواز و خمسين قرية في غرب الأحواز، وأثرت على العديد من المدن مثل مدينة السوس، وتستر، و الحويزة، والبسيتين، والخفاجية، والرفيع وبعض الأحياء في الأحواز العاصمة.

 

وفى نفس السياق، حذرت وكالة الأرصاد الجوية، التابعة لنظام الاحتلال الإيراني، من عودة الأمطار الغريزة للهطول على الأحواز، ابتداء من مساء اليوم، ولعدة أيام مقبلة بشكل متواصل،ودعت الوكالة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة التداعيات التي تخلفها الأمطار، التي قد تصل إلى حد السيول في ظل ارتفاع مناسيب المياه بالأنهار، مشددة على ضرورة الانتباه إلى أن معظم مدن الأحواز ستشهد أمطارا غريزة، تتسبب في تشكيل عواصف مائية وسيول جارفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى