أحوازي يحتج على عنصرية الاحتلال في وجة أحد المسئولين

واجه مواطن أحوازي، مسؤولا في نظام الاحتلال بمدينة السوس بالأحواز المحتلة، بعنصرية النظام ضد المواطنين، بجميع فئاتهم.

 

وتداول نشطاء التواصل الاجتماعي فيديو يوثق لقاء المواطن الأحوازي، مع جواد كريمي قدوسي، عضو مجلس الأمن القومي لبرلمان الاحتلال الإيراني، الذي كان يزور مدينة السوس.

 

وكشف المواطن الأحوازي، عما يعانيه الأهالي من عنصرية في تعامل المؤسسات التابعة للاحتلال معهم، ورفضها توفير رخص لإقامة الفعاليات الثقافية للأحوازيين، موضحا أن ممثلي البرلمان غير قادرين على التأثير في تعامل المؤسسات العنصرية بالدولة مع الأحوازيين.

 

من جانبه اعترف سيد علي أكبر فاطمي، ممثل مدينة بوشهر بالمجلس الأعلى للمحافظات التابع للاحتلال الإيراني، بتفشي البطالة بين أوساط الشباب، مما يساعد على تفاقم الأزمات الاجتماعية والاقتصادية.

 

وأشار فاطمي إلى أن تمتع بوشهر بشركات نفطية وبتروكيماوية عملاقة، لم يشفع لشبابها بالعمل، حيث اختار النظام العنصري معظم عمالها من خارج المدينة، مع استبعاد الشباب الأحوازي من العمل.

 

إلى ذلك أفادت مصادر محلية، بتوظيف أكثر من مئتي عامل من خارج مدن الأحواز، بإحدى شركات البتروكيماويات في مدينة معشور، وذكرت المصادر أن شركة كاوشكران للبتروكيماويات، وظفت أكثر من مئتي عامل من أبناء المحافظات الفارسية، في الشركة الأحوازية فيما تسجل مدينة معشور في هذه الأيام أعلى نسب للبطالة بالأحواز.

 

من الجدير بالذكر أن نظام الاحتلال يتبع سياسات عنصرية في تعيين أبناء الوطن الأحوازي حيث يفضل عليهم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى