معتقل أحوازي يحاول الانتحار هرباً من ظلم سلطات الاحتلال

أحوازنا.نت
حاول معتقل أحوازي الانتحار داخل سجن شيبان، بسبب التعذيب، وسوء المعاملة التي تعرض لها من قبل مسؤولي السجن التابعين لسلطات الاحتلال الإيراني.

 

وذكرت مصادر أن المعتقل جليل النعامي، من أبناء مدينة الحميدية الأحوازية، حاول شنق نفسه بعقال، داخل زنزانته في سجن شيبان، وذلك بسبب التعذيب والتصرفات العنصرية من جانب السلطات ضد المعتقلين الأحوازيين، ليتم نقله إلى مستشفى السجن، في حالة بالغة الخطورة. يذكر أن الأسير جليل النعامي اعتقل في عام ٢٠١٢ ولازال يقبع في السجن.

 

أشارت مصادر للمكتب الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز إلى أن السلطات سمحت للمساجين من الفرس، بإهانة المعتقلين الأحوازيين والاعتداء عليهم، وتوجيه الإهانات الدائمة لهم.

 

في سياق آخر تظاهر عدد كبير من أقارب وأصدقاء إسماعيل بخشي وسبيدة قليان، المعتقلين لدى سلطات الاحتلال.

 

وأكدت مصادر محلية، أن عددا كبيرا من ذوي وأصدقاء إسماعيل بخشي وسبيدة قليان وعدد من العاملين في مصنع دورانتاش لقصب السكر بالأحواز، احتشدوا أمام محكمة السوس بالأحواز، احتجاجا على استمرار اعتقال الناشطين في مجال العمال والمجتمع المدني، مطالبين بسرعة الإفراج عنهما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى