أخبار

مسؤولو الاحتلال يعترفون بالأزمات داخل الأحواز

أحوازنا.نت
اعترف محمد شريعتمداري، وزير التعاون والعمل والرفاهية الاجتماعية بحكومة نظام الاحتلال، بأن المواطنين الأحوازيين يعانون جراء عدد كبير من المشكلات والأزمات، مدعيا أن نظام سيضع أولوية لحل مشكلات الأحواز دون أن يوضح ماهي الآلية التي ستتخذ لحل المشكلات .

 

واستمرارا للتصريحات المُسكنّة التي يطلقها مسؤولو الاحتلال للاستهلاك الإعلامي، وجه مسؤول تابع للاحتلال الإيراني، انتقادات لسوء حالة مستشفى شركة الصناعات البتروكيماوية، في معشور بالأحواز.

 

وأبدى محمد شنبدي، مدير إدارة الرعاية الطبية، التابع للاحتلال في معشور، انتقاده لسوء حالة مستشفى الشركة المذكورة، وما تعانيه من ضعف شديد في الإمكانات اللوجيستية والبشرية وبخاصة بقطاع التمريض، على حد وصفه.

 

وأشارت مصادر محلية، إلى أنه في الوقت الذي تعمل فيه سلطات الاحتلال على قطع المياه عن الأحياء الأحوازية، إما بزعم إجراء صيانة للشبكات، أو توزيع حصص المياه على الأحياء بالتبادل لعدم كفايتها للجميع، جاء إعلان وزارة الطاقة بحكومة الاحتلال، عن ارتفاع إيرادات السدود في الأحواز إلى أربعمئة وخمسة وأربعين بالمئة، الأمر الذي يكشف زيف ادعاءات النظام عن قلة المياه، ويوضح بالتالي حجم المؤامرة على الأحواز وشعبه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى