أخبار

موجة الاحتجاجات تشتعل في الأحواز والمواطنون يطالبون بحقوقهم المشروعة

أحوازنا.نت

انتفض أهالي مدينة الصالحية بالأحواز، ضد سلطات نظام الاحتلال، احتجاجا على محاولتها تقلص مساحة المدينة، وذلك بعد أن وضعت سلطات الاحتلال لافتة إرشادية تشير إلى مدخل مدينة القنيطرة، قبل الخروج الكامل من مدينة الصالحية، وهو ما اعتبره الأهالي اقتطاع من مساحة مدينتهم تحقيقا لأغراض خبيثة من قبل الاحتلال.

وطبقا للمصادر وشهود العيان، حطم الأهالي اللوحة الإرشادية، مؤكدين أن المكان الذي وضعت به يقع ضمن مساحة الصالحية.

 

في سياق متصل احتشد العشرات من الشباب العاطلين عن العمل، أمام مبنى الحاكم في ناحية المشراقة، احتجاجا على تفشي البطالة في صفوفهم، وطالب المحتجون بتوفير فرص عمل لهم، عبر منح الأولوية في التعيين للأحوازيين، بدلا من المستوطنين.

 

في الشأن نفسه تظاهر العشرات من عمال محطة الغاز الواقعة في كريت كمب بالأحواز العاصمة، احتجاجا على تأخر صرف رواتبهم، واحتشد العمال أمام مبنى المحطة للمطالبة بسرعة صرف رواتبهم ومستحقاتهم المالية المتأخرة لدى الإدارة منذ شهور، مؤكدين استمرار تظاهراتهم حتى الحصول على مستحقاتهم المتأخرة.

 

كما وتظاهر عمال المسلخ الكبير بمدينة عيلام في الأحواز المحتلة، احتجاجا على تأخر صرف مستحقاتهم المالية منذ اثني عشر شهرا، متجمعين أمام مبنى قائم مقامية المدنية، احتجاجا على عدم دفع مستحقاتهم الشهرية على مدار ١٢ شهرا.

 

وهدد العمال بالدخول في إضراب مفتوح خلال الأيام المقبلة، إذا لم يتم الاستجابة لمطلبهم.

 

وأفادت مصادر محلية بلجوء المواطن الأحوازي، الذي لم تُكشف هويته، إلى وضع مركبته أمام مدخل شركة سلمان فارسي لقصب السكر، أمس، لمنع دخول أو خروج أي مركبة، احتجاجا على مصادرة الأرض التي تعد مصدر رزقه الوحيد.

 

إلى ذلك اضطر مواطن أحوازي إلى إغلاق احتجاجا على مصادرة الشركة لأرضه الزراعية، وعدم الاكتراث باعتراضه على ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى