الاحتلال يرفع من وتيرة الاعتقالات العشوائية في الأحواز

أحوازنا.نت

اعتقلت قوات الاحتلال الإيراني، الناشط البيئي والعمالي، يوسف فرهادي بابادي، ردا على معارضته الشرسة لخطة نهب مياه نهر دجيل (كارون)، ودفاعه الدائم من عمال الصلب المعتقلين.

 

وذكرت مصادر أن قوات الاحتلال أوقفت الناشط بابادي، و اقتادته إلى وجهة مجهولة دون توجيه أي اتهام رسمي له.

 

في غضون ذلك زعم العقيد حيدر عباس زادة، قائد شرطة الاحتلال الإيراني بالأحواز، أن أعداد المعتقلين على خلفية عدم امتلاك تراخيص حمل أسلحة صيد، خلال شهر واحد فقط، بلغ مئتين واثنين وسبعين معتقلا.

 

وادعى عباس زادة أن حملات الاعتقال المتزايدة في هذا الشأن، تعود إلى خوف النظام من انتشار السلاح بين أيدي أهالي الأحواز، دون أن يقدم أدلة على وجود هذه الأسلحة.

 

وأطلقت سلطات الاحتلال خلال الفترة الماضية، حملة اعتقالات واسعة، بزعم مكافحة انتشار أسلحة الصيد بين الأحوازيين بحجة خطورة ذلك على الأمن، لكنها لم تقدم أدلة على وجود هذه الأسلحة، أو توضح الكميات المصادرة منها بحوزة من اعتقلتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى