أخبار

سياسات الإهمال المتعمد تدمر البنية التحتية في الأحواز

أحوازنا.نت
تسببت سياسات الإهمال التي يتبعها نظام الاحتلال الإيراني في الأحواز في تدمير البنية التحتية لعموم المدن والمناطق، واستمرارا لسياسة التحايل على إيجاد حلول جذرية لهذه المشكلات، تستعد سلطات الاحتلال إلى نصب نحو خمسين رادار على الطرق السريعة في الأحواز، لخفض الحوادث وذلك بدلا من رصف الطرق ورفع كفاءتها.

 

من جانبه أكد مدير إدارة الطرق التابع لنظام الاحتلال الإيراني بالأحواز، أن السلطات بصدد نصب خمسين رادارًا على الطرق السريعة، لخفض معدلات الحوادث في الأحواز، متجاهلة سوء مستوى الطرق وانهيار بنيتها التحتية، رغم أنه أبرز أسباب الحوادث.

 

في الوقت ذاته تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا لتهالك الطرق الرئيسة والفرعية في بعض المناطق بالأحواز المحتلة.

 

وتوثق الصور التي تداولها النشطاء الحالة السيئة للطرق والشوارع الرئيسة والفرعية في المدن، وهو ما يتسبب في تكرار حوادث انقلاب الشاحنات والسيارات.

 

وحمل النشطاء مسؤولية الحوادث المتكررة لسلطات نظام الاحتلال الإيراني، التي تتجاهل عن عمد صيانة وتعبيد الطرق.

 

وكنتيجة لتهالك الطرق وإهمال الاحتلال، أصيب خمسة أشخاص بجروح متنوعة، إثر تصادم وقع بين سيارة ملاكي وشاحنة على الطريق الرئيس في مدينة عروة (باغ ملك) بالأحواز.

 

وأفادت مصادر لقناة أحوازنا ، بوقوع الحادث عند الكيلو خمسة من المحور الرئيس في منطقة عروة ، ما أسفر عن وقوع خمس إصابات ونقلهم إلى المستشفى للعلاج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى