حالة من الغضب تسيطر على المواطنين في الأحواز بعد تعطيل الدراسة بسبب “النيروز”

أحوازنا.نت

سيطرت حالة من الغضب الشديد بين المواطنين في الأحواز، بسبب تعطيل سلطات الاحتلال الدراسة بثمانية وأربعين مدرسة أحوازية، من أجل الاحتفال بما يطلق عليه عيد رأس السنة الفارسية “النيروز”.

 

وأعلن مدير إدارة التربية والتعليم، التابع لنظام الاحتلال أنه يتم تجهيز المدارس في الأحواز، من أجل احتفالات عيد “النيروز”، متجاهلا تعطيل الدراسة بهذه المدارس، ما يهدد مصير طلابها.

 

واعتادت سلطات الاحتلال على تنظيم احتفالات وهمية عنوة، في المدن الأحوازية، لإيهام الرأي العام بأن المدن المحتلة تضم أغلبية فارسية، على غير الحقيقة.

 

وسبق للمستوطنينَ التابعينَ للاحتلالِ الإيراني، اقتحام مدينة عبادان الأحوازية العربية، على خلفية الاحتفال بما يسمى أعياد النيروز، حيث عزفوا على الآلات الموسيقية في أسواق عبادان للترحيب بقوافل الظلام، أو ما يسمى بـ«راهيان نور»، الذين يتوافدون سنويًا خلال هذه الاحتفالات ما أثار غضب المواطنين الأحوازيين، الذين أعربوا عن استيائهم من استفزازات الاحتلال وأتباعه.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى