أخبار

عمال الأحواز يواجهون مخطط التفريس بالاحتجاجات

أحوازنا.نت

تتفنن سلطات الاحتلال الإيراني في التضييق على عمال الأحواز، فتارة تلجأ إلى تأخير الرواتب لشهور عديدة في ظل أوضاع معيشية صعبة، وتارة أخرى توظف المستوطنين الفرس في مقابل الفصل التعسفي تحت أسباب واهية للعمال الأحوازيين.

 

في المقابل يشهر عمال الأحواز سلاح الاحتجاجات لمواجهة الإجراءات القمعية من قبل سلطات الاحتلال الإيراني.

 

وفي هذا الصدد، تظاهر العشرات من عمال مشروع “بارس جنوبي” للبتروكيماويات في مدينة عسلو أمام الشركة احتجاجًا على توظيف العشرات من العمال من خارج مدن الأحواز؛ حيث تسهل سلطات الاحتلال كافة السبل إلى المستوطنين الفرس لاستكمال مخطط التفريس في الأراضي الأحوازية المحتلة.

 

وأكد عدد من المحتجين أن الشركة قد وظفت أكثر من ١٠٠ شخص من المستوطنين برواتب مرتفعة جدًا مقابل الأجور التي يحصل عليها العمال الأحوازيين بالشركة.

 

وفي ذات السياق؛ نظم المئات من عمال محطة رامين للطاقة في مدينة ويس التابعة لقضاء باوي في الأحواز وقفات احتجاجية اعتراضًا على عدم استلام رواتبهم الشهرية المتأخرة.

 

وأوضحت مصادر محلية، أن أكثر من ٤٠٠ عامل في شركة الطاقة لم يستملوا أية رواتب من مستحقاتهم الشهرية منذ أكثر من ٤ أشهر.

 

وفي سياق متصل، تظاهر العشرات من عمال شركة “إنرجي بر” الواقعة في قرية الغويرزة في منطقة الساحل الأحوازي بسبب عدم دفع مستحقاتهم الشهرية.

 

وهدد العمال بالدخول في إضراب مفتوح حتى تستجيب الشركة لمطالبهم المتعلقة بضرورة صرف مرتباتهم الشهرية المتأخرة منذ خمسة أشهر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى