الاستخبارات السويدية توقف عراقيا بتهمة التجسس لصالح إيران على أحوازيين

أحوازنا.نت
أعلنت الاستخبارات السويدية في بيان لها توقيف شخص سويدي من أصول عراقية للاشتباه بتورطه في التجسس على أحوازيين لصالح النظام الإيراني، والتحقيق معه تحت إشراف الادعاء وجهاز الأمن في ستوكهولم.

 

وأوضحت أن الموقوف يبلغ من العمر 45 عاماً ويحمل الجنسيتين السويدية والعراقية ويشتبه قيامه بأنشطة استخباراتية غير قانونية خلال الفترة من أبريل/ نيسان إلى سبتمبر/ أيلول 2018، في منطقة ستوكهولم.

 

ومن جانبه قال المدعي العام بمكتب الأمن القومي للأمن السويدي هانز يورغن هانستروم، أن المشتبه تم اعتقاله يوم الأربعاء الماضي، حيث يعيش في السويد منذ عام 2013، وسبق أن قدم طلب للجوء وتم رفض طلبه في البداية حسب وثائق المحكمة الإدارية في ستوكهولم، وتم حرمانه من المساعدات بسبب صعوبة الوصول إليه لأنه لم يكن له عنوان سكن محدد أو معلومات للإتصال به.

 

وذكرت مصادر في السويد أن الموقوف كان أساساً يتجسس ضد أحوازيين لصالح إيران، إلا أنه قدم معلومات عن الأحوازيين المقيمين في السويد للحكومة العراقية أيضا.

 

وتتهم دول أوروبية منها فرنسا والدنمارك طهران بالتجسس على مواطنين على أراضيها، خاصة بعد الكشف عن محاولتين السنة الماضية ضد حركة النضال العربي لتحرير الأحواز في الدنمارك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى