مسؤول إيراني يعترف: رجال النظام وراء تفاقم أزمات الأحواز

أحوازنا.نت

اعترف عضو بمجلس الخبراء الإيراني، المعمم محسن حيدري، بأن رجال النظام الموجودين في الأحواز، هم السبب الرئيس في أزماتها.

 

وقال حيدري، إن صمت المسؤولين إزاء الأزمات التي تعصف بمدن وقرى الأحواز، يهدف إلى ضمان البقاء في مناصبهم التي تنعم بها عليهم السلطة.

 

وأكد حيدري، أن معظم الأزمات المتفشية بالأحواز، وخاصة الغلاء وأزمات حقوق العمال والمياه، تعود إلى إهمال المسؤولين.

 

واعتاد عدد من مسؤولي النظام على إطلاق انتقادات جوفاء للاستهلاك الإعلامي، تجاه النظام، من أجل تخفيف حدة الاحتقان الشعبي في الأحواز والأراضي المحتلة، إزاء السياسات الفاشلة التي أدت إلى انهيار معيشة المواطنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى