أخبار

طلاب الأحواز بين رحى عنصرية المعلمين الفرس وسندان الإهمال

أحوازنا.نت
يستمر نظام الاحتلال الإيراني في ممارسة المزيد من العُنصرية وسياسة التجهيل المفروضة على الأحوازيين، حيث يواصل حرمانهم من التعليم، بإهمال العملية التعليمية، وكذلك إهمال صيانة البنى التحتية للمباني، إضافة إلى الممارسات العنصرية من قبل المعلمين الفرس

 

.
وفي أحدث الوقائع، انتهكت مدرسة ابتدائية في مدينة السوس حقوق تلاميذها، حيث أهانتهم بحلاقة رؤوسهم للتقليل من شأنهم.

 

وأوضح أولياء أمور الطلاب، أن المدرسين التابعين لسلطات الاحتلال الإيراني، أرادوا قص شعر بغية إهانتهم والتقليل من شأنهم باعتبارهم مواطنين أحوازيين، في أسلوب عنصري معتاد من المعلمين الفرس، مما أصاب الأطفال بحالة نفسية سيئة.

 

يأتي ذلك في وقت اعترفت إدارة التربية والتعليم في مدينة مسجد سليمان بالأحواز المحتلة، بوصول تهالك البنى التحتية للمباني التعليمية لنحو ستين بالمئة من مدارس المدينة.

 

وأقرت الإدارة التابعة لنظام الاحتلال الإيراني، بأن هذه المدارس بحاجة إلى إعادة ترميم وبناء من جديد، مؤكدة أن أكثر من ستة آلاف طالب مهددين بالموت بسبب المباني الآيلة للسقوط في ظل امتناع السلطات عن إجراء صيانة لها منذ عقود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى