احتجاجات عمال الاحواز مستمرة .. وإدارة الاحتلال تتجاهل

يعيش العمال الأحوازيون خلال تلك الفترة أزمة اقتصادية طاحنة، بعد استمرار إدارات الشركات التابعة للاحتلال الإيراني, في امتناعها عن صرف مستحقاتهم المالية المتأخرة منذ عدة أشهر، وسط غلاء الأسعار الذي اجتاح العديد من السلع الأساسية.

 

ففي صبيحة ييوم الاثنين، احتشد العشرات من عمال شركة دورانتاش لقصب السكر، أمام مبنى الشركة بمدينة السوس، مطالبين بصرف مستحقاتهم المالية المتأخرة منذ عدة شهور، مهددين بتجديد الاحتجاجات والإضراب عن العمل خلال الأيام المقبلة، بعد أن فاض الكيل بهم لعدم استجابة الشركة لمطلبهم.

 

وفي سياق متصل، زحفت احتجاجات دورانتاش في السوس، إلى مدينة جرون الأحوازية المحتلة، إذ تواصلت احتجاجات العشرات من عمال شركة البناء والتخطيط العمراني لسكك الحديد “تراورس”، للمطالبة بمستحقاتهم المالية المتأخرة، مكونين تجمعات تظاهرية أمام مبنى الشركة، ندووا من خلالها بالاحتلال الإيراني، وإدارة الشركة التابعة له.

 

ولم يتوقف حد الامتناع عن صرف الرواتب عند العمال القائمين بالشركات فقط، بل وصل هذا القطار إلى العمال المتقاعدين أيضًا، إذ جدد العشرات من متقاعدي شركة الصلب في الأحواز العاصمة، تظاهراتهم أمام مقر قائم مقامية المدينة، مطالبين بدفع مستحقاتهم المالية المتأخرة، عن سنوات عملهم بالشركة.

 

واحتج العمال المتقاعدون في شركة الصلب على خلفية عدم دفع مستحقاتهم المالية الشهرية، مرددين شعارات مناوئة للنظام الإيراني بسبب سوء الوضع المعيشي، وعدم استلام مرتباتهم الشهرية، وسط ارتفاع حاد لأسعار السلع والمواد الغذائية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى