أخبار

تداعيات “جائحة السيول” مازالت مستمرة.. والمزارعين أبرز الضحايا

أحوازنا.نت
مازالت تداعيات موجة السيول العارمة التي اجتاحت عددًا كبيرًا من المناطق في الأحواز مستمرة، بالتزامن مع تعامل النظام الإيراني مع الموقف بإهمال شديد.

 

ويتصدر قائمة المتضررين المزارعين وأهالي الريف جراء الخسائر الفادحة التي خلفتها موجات السيول المتتالية التي ضربت معظم المدن والقرى، خلال الأسابيع الماضية.

 

وأعرب عدد من المزارعين الأحوازيين عن غضبهم إثر دمار المحاصيل الزراعية الخاصة بهم، نتيجة السيول والأمطار الغزيرة التي ضربت الأحواز، خاصة في منطقة رفيع، وذلك دون أدنى محاولة من سلطات الاحتلال لتعويضهم أو التخفيف من حدة أزمتهم.

 

 

وكانت سيول عارمة قد اجتاحت ما يقرب من 600 قرية أحوازية، وأثرت على العديد من المدن مثل مدينة السوس، وتستر، والحويزة، والبسيتين، والخفاجية، والرفيع وبعض الأحياء في الأحواز العاصمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى