غضب أحوازي من الزيادات الطفيفة في رواتب العمال

أحوازنا.نت
سادت حالة من الغضب داخل الأحواز في أعقاب إقرار المجلس الأعلى للعمل التابع لنظام الاحتلال قيمة الزيادة التي من المفترض أن تطرأ على رواتب العمال للعام الجديد من ١١ مليون وخمسمائة ألف إلى ١٥ مليون ريال أي ما يعادل ١٢٠ دولار أمريكي.

 

ووصف نشطاء أحوازيون على قرار رفع أجور العمال بأنه مخيب لآمال جميع أطياف العمال في الأحواز والمناطق الأخرى فيما يسمى ايران، مؤكدين أن أجور العمال الشهرية في ظل هذه الزيادة الرمزية لا يمكنها ان تكفي العامل وعائلته لمدة عشرة أيام فقط في ظل التضخم الاقتصادي وارتفاع أسعار السلع والمواد الغذائية التي شهدتها المدن فيما يسمى ايران خلال العام المنصرم.

 

يذكر أن حسن روحاني، كان قد اعترف أن العقوبات الأمريكية أثرت سلبا على اقتصاد بلاده والمستوى المعيشي، مشيراً في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي على الهواء مباشرة إلى أن العقوبات الأمريكية أثرت على قيمة التومان وفاقمت التضخم.

 

وتشهد مؤشرات الاقتصاد داخل مايسمى إيران تدهورا كبيرا وفاقمت العقوبات الأمريكية من مشاكله، وظهر ذلك في تدهور مستوى العملة المحلية وصعود مستويات التضخم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى