أخبار

الداخلية الفرنسية تدعو إلى حظر 4 جمعيات طائفية مرتبطة بإيران

أحوازنا.نت

تتجه فرنسا فى هذه الأيام إلى تقويض الوجود الإيراني على أراضيها، وبدأت طريقها لذلك بإعلان وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير، يوم أمس الأربعاء 20 مارس، أنه طلب حل أربع جمعيات “تضفي الشرعية على الأعمال المشبوهة بشكل منتظم، سواء من خلال الجلسات الدينية أو نصوص توضع بتصرف مستخدمي الإنترنت”.

وقال وزير الداخلية في بيان له عبر “تويتر”، إن هذه الجمعيات هي “مركز الزهراء فرنسا” و “اتحاد الشيعة في فرنسا” و “الحزب المعادي للصهيونية” وقناة  “تيلي فرانس ماريان” الفضائية، موضحاً أن “مبررات الجهاد المسلح، من دون ضوابط من أي نوع، يرافقه تلقين الشباب في مركز الزهراء أدبيات الجهاد وتقديم تبريرات عن طريق الإنترنت، لمنظمات مثل الجناح المسلح لحزب الله وغيره من التنظيمات الارهابية، وكلها مدرجة في قائمة المنظمات الإرهابية في الاتحاد الأوروبي”.

وقد داهمت قوات كبيرة من الأمن والشرطة الفرنسية  تقدر ب200  عنصرا في 2 أكتوبر 2018 مركز الزهراء في ضاحية “دونكرك” التابعة لمنطقة غران سانت في شرق فرنسا وقامت بحملة تفتيش لمسؤولي مركز الزهراء واعتقلت 11 شخصا، إذ وجد في حوزة ثلاثة منهم  اسلحة غير مرخصة. وأسس مركز الزهراء شخص يدعى يحيى قاسمي في عام 2009.

يذكر أن “مركز الزهراء” الواقع في غران سانت، يستضيف الجمعيات التي تستهدفها الوزارة، ومن المرجح أن يقرر الرئيس إيمانويل ماكرون حلها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى