ناشط أحوازي يناشد المنظمات الدولية إنقاذ والده من الموت

أحوازنا.نت
ناشد عضو المكتب الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، محمد حطاب، المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، سرعة التدخل لدى سلطات الاحتلال الإيرانية لنقل والده إلى المستشفى لإنقاذه من الموت، بعد دخول حالته الصحية في مرحلة حرجة.

 

وقال محمد حطاب، إن سلطات الاحتلال تعتقل والده إضافة إلى أربعة آخرين من أفراد أسرته، على خلفية مزاعم بنشاطه السياسي والإعلامي خارجيا.

 

وأضاف في تصريحات لصحيفة الشرق الأوسط، أن والده حطاب ساري البالغ من العمر ثمانية وخمسين عاما، المعتقل منذ بداية نوفمبر الماضي، يواجه خطر الموت ما لم يتلقَ إسعافات عاجلة بسبب التهابات في الجهاز الهضمي، مضيفاً أن والده يعاني أيضا من أمراض في العيون، أدت إلى فقدانه البصر بالعين اليمنى، ويحتاج إلى جراحة في العين اليسرى أيضا.

 

وناشد منظمات حقوق الإنسان العالمية والمؤسسات الدولية المرتبطة في هذا الشأن، طرح قضية أسرته وفضح جرائم وانتهاكات دولة الاحتلال الإيراني أمام الرأي العام العالمي، خاصة أنها تعتقل أيضا شقيقه علي حطاب، منذ مارس ألفين وسبعة عشر، كما تعتقل شقيقتهما وابنها، وذلك دون أن توجه لهم أي اتهامات واضحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى