السيول تضرب الأحواز من جديد والاحتلال يتجاهل

أحوازنا.نت
عادت موجة السيول والفيضانات لضرب مدن الأحواز من جديد، حيث اجتاحت عدد كبير من الأحياء والقرى في مدينة الصالحية، ما أدى إلى غرق معظم الأراضي ومنازل المواطنين، مخلفًا خسائر مادية كبيرة، الأمر الذي يجبر ترك مواطني أحياء وقرى المدينة منازلهم، والنزوح إلى خارجها.

 

في سياق متصل أغرقت السيول المنازل والأراضي بمدينة القنيطرة في الأحواز المحتلة، مخلفة خسائر مادية فادحة، مما أدى إلى انقلاب مركبة في المياه، حيث تمكن الأهالي من إنقاذ سائقها في اللحظات الأخيرة.

 

وأفادت مصادر محلية بانهيار الحواجز المانعة لاجتياح المياه في شط العرب، بالقرب من منطقة الطويجات في مدينة المحمرة، بعد اندفاع مياه السيول والفيضانات إليه، ما أسفر عن أضرار بالغة وخسائر مادية كبيرة.

 

وأكدت المصادر، أن المياه اجتاحت عدة منازل ومناطق زراعية في المحمرة، بعدما اخترقت مياه السيول حواجز شط العرب.

 

وفي سياق متصل، لفتت المصادر ذاتها، إلى اجتياح الفيضانات قرى ناحية المنيوحي، في مدينة عبادان، ما تسبب بغرق مساحات واسعة من بساتين النخيل في المنطقة، وفي مدينة الحميدية، غمرت السيول حي العمال، ما أدى إلى خسائر مادية جسيمة.

 

وفي المقابل دعا المدعو عدنان غزي، قائم مقام مدينة السوس، ضرورة إجلاء جميع سكان قرية الدبات، الواقعة على ضفاف نهر الكرخة، وقرى حيدر، وجدي، ونور محارب، وغائب، وزبيد وجبارة، الواقعة على ضفاف نهر الدز، معترفاً بأن المياه ارتفعت بشكل خطير في نهري الكرخة والدز، ما تسبب باندفاع السيول في القرى وغرق منازل المواطنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى