كارثة تخيم على الأراضي الأحوازية ومصرع شخص بالفيضانات

أحوازنا.نت

سيطرت كارثة السيول على الأراضي الأحوازية، في الوقت الذي لقي مواطن أحوازي مصرعه في مدينة مسجد سليمان، غرقا في مياه السيول، أمس.

 

وذكر شهود العيان أن المواطن الذي يبلغ من العمر ستة وثلاثين عاما، لقي مصرعه غرقا، إثر اجتياح مياه السيول جميع أرجاء المدينة بسرعة هائلة.

 

وتعيش مدن الأحواز هذه الأيام، تحت وطأة موجة هائلة من السيول، الناجمة عن الأمطار الغزيرة التي تهطل على المدينة منذ أيام.

 

في سياق متصل أغرقت السيول الأراضي الزراعية والمنازل في مدينة إيذج، وسط إهمال كبير من قبل سلطات الاحتلال، وأدت السيول إلى قطع الطرق وإغلاق جميع المداخل والمخارج بالمدينة، بسبب التدفق الشديد للمياه.

 

واجتاحت مياه السيول قرى مدينة شمس العرب الأحوازية، بعد تسرب المياه من سدي المدينة، وذلك بعد أن تم فتح منافذ السدين، ما أدى إلى جريان موجات هائلة من السيول، ضربت جميع أرجاء المدينة، وأغرقت الأراضي والمنازل، مما خلف أضرارا بالغة وخسائر مادية كبيرة.

 

على نفس الصعيد غمرت مياه الأمطار الغزيرة التي تهطل على مدن الأحواز، غرف العمليات وصالات الإسعاف في مستشفى جلستان بالأحواز العاصمة، وأدى تدفق المياه داخل غرف المستشفى إلى حالة من الشلل التام في الخدمات بالمستشفى، التي تشهد أصلا تقصيرا يوميا لضعف الإمكانات التي تتيحها سلطات الاحتلال.

 

وأغرقت مياه السيول مساحات شاسعة من الأراضي، بالإضافة إلى عدد غير محدود من المنازل، ما تسبب في إغلاق جميع الطرق الأمر الذي تسبب في انقلاب مركبة، حيث تم إنقاذ سائقها من الغرق ونقله في حالة حرجة إلى المستشفى.

 

وفي مدينة أرجان، وأغرقت السيول الأسواق والشوارع كافة والمنازل والأراضي الزراعية وبساتين النخيل، وذلك بعد أن فتحت سلطات الاحتلال منافذ سد مارون، في مدينة أرجان، بزعم ارتفاع منسوب المياه، الأمر الذي تسبب جريان السيول الجارفة، في ظل هبوب رياح قوية على المدينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى