“منظمة” تحذر من طفو الألغام جراء السيول في الأحواز والمناطق المحتلة

 

حذرت منظمة إدارة الأزمات والكوارث التابعة للنظام الإيراني، من مخاطر طفو الألغام المدفونة في باطن الأرض، بالأحواز والمناطق المحتلة، بفعل جرف السيول للتربة.

 

وذكرت المنظمة أن المخاطر المتعلقة بطفو الألغام وزيادة احتمالات انفجارها، مُوُقعة خسائر بشرية ومادية خطيرة، تتصاعد خلال موجة السيول الأخيرة، نظرا لشدة اندفاع المياه، الأمر الذي يجرف التربة المدفونة فيها هذه الألغام، مما يعرضها للاصطدام بالمباني والسيارات أثناء حمل المياه لها.

 

يذكر أن المناطق الحدودية مع دولة العراق، داخل الأحواز، تعاني من انتشار أعداد ضخمة من الألغام الأرضية، التي تجاهلت سلطات الاحتلال الإيراني، إزالتها في أعقاب حرب السنوات الثماني بين نظام الملالي والنظام الرئيس صدام حسين في بغداد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى