بومبيو: عقوباتنا الجديدة ضد إيران تهدف لقطع تمويل أدواتها الإرهابية

ضربات متلاحقة يوجهها المجتمع الدولي للنظام الإيراني، توشك أن تفقده تماسكه الزائف عما قريب, حسب معظم المراقبين الذين يرون في تحركات واشنطن واوروبا وحتى الدول العربية ومؤسساتها تحولا كبيرا في الموقف من هذا النظام الذي لا يزداد فيس المقابل الا تعنتا واصرارا على دعم الارهاب وتوسيع انشطته

 

العقوبات تهدف إلى قطع تمويل إيران لأدواتها الإرهابية يقول وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، تعليقا على عقوبات وزارة الخزانة الأميركية، الجديدة ضد أفراد وكيانات إيرانية

بومبيو اضاف في تغريدة عبر حسابه على موقع  تويتر، إن هذه الإجراءات تمت ضد شبكة من الشركات التي استخدمها النظام الإيراني لتحويل مليارات الدولارات إلى الحرس الثوري في محاولة للتهرب من عقوباتنا , وفي ذلك اشارة واضحة للنظام بان سلوكه بات مراقبا وبحزم وبان الساحة لم تعد خالية له ولميليشياته كما كانت عبر السنوات الماضية

خمسة وعشرون شخصا ومؤسسة في إيران وتركيا شملت بنوكا ومؤسسات مالية أخرى، منها بنك أنصار وأطلس للصرافة وشركة أطلس الإيرانية التي تعمل مثل “مؤسسات وهمية” لتحويل الأموال للحرس الثوري شملتها العقوبات الجديدة بعد ان شملت سابقتها 17 كيانًا إيرانيا، في قائمة العقوبات،

 

إعلان جامعة الدول العربية قطع الحوار مع طهران حتى تتوقف عن دعم الإرهاب، معطوفا على إجراءات واشنطن شكل خلال الايام الماضية انعطافات حقيقة في الموقف من نظام ايران وحشره في زوايا ضيقة  على المستوى السياسي والاقتصادي  في ظل ضعف حلفائه او معظمهم وانشغالهم في قضاليا تبدو لهؤلاء اولى بكثير من هذا النظام وطموحاته التوسعية الاجرامية

 

الجيش الليبي يعلن انه لن يقبل بحزب الله او اية ميليشيات مشابهة في ليبيا وفي ذلك ايضا اشارات بات على النظام الايراني التقاطها والكف فورا عن كل انشطته التخريبية

 

مخططات النظام الإيراني تشهد يوميا فشلا متكررا أمام تطور الوعي العربي والعالمي بخطرها الداهم الذي لا بد من إيقافه في كل سانحة و في أسرع وقت ممكن وفي كل مكان, يقول أحد المراقبين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى