أخبار

“روحاني” يوجه بفتح السدود لإغراق الأراضي الأحوازية

أحوازنا.نت

نقلت وسائل اعلام ايرانية لـ ، حسن روحاني ، يتحدث فيها عن ضرورة فتح المزيد من منافذ السدود في الأحواز، بحجة ضغط المياه الشديد خلف هذه السدود دون التفكير بمصير المواطنين الاحوازيين، مدعياً أن الحكومة ستغطي كافة التكاليف للمزارعين المتضررين جراء هذه السيول دون التطرق لمصير المواطنين الآخرين التي ذهبت بيوتهم ومركباتهم بسبب السيول.

 

وفند نشطاء أحوازيون، تصريحات “روحاني”، وبسبب عدم دفع تكاليف المتضررين من الأمطار الغريزة في سهل ميسان وتستر والسوس والقنيطرة والتي شهدتها المدن في الأحواز قبل أكثر من عامين.

 

في السياق نفسه أزالت سلطات الاحتلال، السواتر الترابية الحاجزة لمياه السيول بمدينة الخليفة، ما أدى إلى تدفق المياه، ومحاصرتها للأهالي داخل سبعة قرى.

 

ذكرت مصادر خاصة لـ”أحوازنا”، أن المياه المتدفقة جراء إزالة حواجز السيول، أدت إلى إغلاق جميع مداخل ومخارج القرى، وعزلها من الأماكن المحيطة بها.

 

على الصعيد نفسه شهدت قرية بيت صيوان، غرق معظم منازل المواطنين فيها، كما أغرقت مياه السيول والفيضانات، مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية والمنازل، في قرية الرحمانية، بمدينة المحمرة الأحوازية.

 

وغمرت مياه السيول الجارفة، المنازل في حي كرانة، بالأحواز العاصمة، ما أسفر عن خسائر مادية فادحة للمواطنين، في حين دعت عناصر تابعة لسلطات الاحتلال، أهالي الحي إلى مغادرة منازلهم فورا، حفاظا على أرواحهم، أمام التدفق الهائل لمياه السيول، الأمر الذي يشير إلى عدم نية السلطات لتقديم أي مساعدات تذكر للسكان، ولو حتى لإجلائهم.

 

وغمرت مياه السيول، أبضاً معظم الأراضي الزراعية التابعة لـ”كوت سيد نعيم”، بمحافظة ميسان في الأحواز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى